قرقاش يحاول تدارك تصريح خلفان حول قطر وكأس العالم

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 242
تاريخ الخبر: 11-10-2017


 قال أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية إن استضافة قطر لنهائيات كأس العالم لكرة القدم عام 2022 يجب أن يعتمد على رفضها "التطرف والإرهاب" وذلك في تصريحات أقحمت البطولة الرياضية في أسوأ خلاف دبلوماسي بين دول الخليج منذ سنوات.

وقالت قطر في ردها الأولي ببيان إن اتهام أبوظبي "يائس" و"ضعيف".

وقال قرقاش على تويتر "استضافة قطر لكأس العالم 2022 يجب أن تتضمن تخليا عن السياسات التي تدعم التطرف والإرهاب. يجب على الدوحة مراجعة سجلها"، على حد تعبيره.

وأضاف "دعم الأشخاص المتطرفين والمنظمات والشخصيات الإرهابية يجب ألا يلطخ استضافة كأس العالم في 2022 .. مراجعة سياسة قطر أمر ضروري"، على حد زعمه.

وتمثل استضافة كأس العالم المحور الأساسي لاستراتيجية صيغت بعناية لإبراز قطر على الصعيد العالمي من خلال الرياضة. ومن المقرر أن تستضيف قطر خلال فترة الاستعداد لاستضافة البطولة سلسلة من المسابقات في رياضات مختلفة بهدف تحسين البنية الأساسية وخبرتها.

وقال مكتب الاتصال الحكومي "مطالبة الإمارات لقطر بأن تتخلى عن استضافة كأس العالم تظهر أن الحصار غير المشروع قائم على الغيرة التافهة وليس على بواعث قلق حقيقية".

وأضاف البيان "محاولاتهم الضعيفة لربط استضافة كأس العالم عام 2022 بحصارهم غير المشروع تظهر اليأس لتبرير أفعالهم غير الإنسانية".

وفي الشهر الماضي لم تشارك الدول المحاصرة لقطر في قرعة كأس الخليج لكرة القدم التي تُقام في الدوحة وقالت إنها تريد تأجيل البطولة التي يمكن أن تكون اختبارا مبكرا لاستضافة كأس العالم.

وسبق أن قالت قطر إن الخلاف لم يؤثر على تحضيراتها لاستضافة البطولة وإنه جرى تأمين مصادر بديلة لمواد البناء.

وقال الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) إنه على اتصال بقطر بشكل منتظم منذ أن تفجر هذا الخلاف. وكتب قرقاش هذه التعليقات بعد أن كتب ضاحي خلفان القائد السابق لشرطة دبي على تويتر هذا الأسبوع أن أزمة الخليج ستنتهي في حال عدم إقامة كأس العالم في قطر.

وزعم قرقاش أن تغريدات حرفت، فيما لم ينتبه أن تغريداته أيضا كررت نفس مضمون تغريدات خلفان، على حد وصف مراقبين.

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 242
تاريخ الخبر: 11-10-2017

مواضيع ذات صلة