اتهامات إماراتية قطرية متبادلة بشن حملات معادية

أرشيفية
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 94
تاريخ الخبر: 12-10-2017


 اعتبر أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، أن الإعلام القطري يشن حملة ضد دور أبوظبي في اليمن وأن هذه الحملة ستفشل، بينما رأت الحكومة القطرية أن الإمارات تشن حملة على استضافة قطر لكأس العالم 2022، وأن هذه الحملة ستفشل أيضا.


وقال قرقاش في تغريدات عبر حسابه على "تويتر"، إن "الحملة التي يشنها إعلام قطر على دور الإمارات في اليمن ستفشل، الالتزام الأخلاقي والسياسي للإمارات تجاه اليمن والتحالف لن يقوضه المال والإعلام".


وأضاف الوزير المستمر لليوم الثالث بالتغريد والتصريح عن قطر أن: "الدور القطري السلبي محصور في المال والإعلام لأن الدوحة خسرت المصداقية بعد استداراتها المتكررة، إن لم تكن صاحب كلمة وموقف فتوجهاتك ضجيج". 


وتابع بالقول: "سياسات دعم التطرف قادت قطر إلى عزلتها، وموقفها المخزي في اليمن يعارضه مواطنيها كما رأينا في الاستبيان، الخروج من الأزمة لا يكون عبر تعقيدها".



في المقابل، أصدر مكتب الاتصال الحكومي القطري بيانا قال إنه ردا على "طلب دولة الإمارات بتخلي قطر عن استضافة كأس العالم 2022. 

وذكر البيان أن "الوضع القائم ومحاولات دول الحصار البائسة لن تزيد قطر إلا إصراراً وتقدماً على تنظيم كأس العالم، ويؤكدون لنا بأساليبهم الملتوية بأننا ماضون في الطريق الصحيح وأن قطر سوف تستضيف كأسا استثنائيا بكل المقاييس والمؤشرات".

وأضاف البيان: "هذه المحاولات الضعيفة من قبل دول الحصار لربط استضافة كأس العالم لكرة القدم 2022 بحصارهم الغير شرعي يظهر يأسهم لتبرير عملهم اللا إنساني، وهو ما يؤكد أنه لم يكن هناك أبدا أي سبب شرعي للحصار غير القانوني على دولة قطر وأن هذا الطلب محاولة واضحة لتقويض استقلالنا"


وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 94
تاريخ الخبر: 12-10-2017

مواضيع ذات صلة