إنترسيبت: خطة للعتيبة تستهدف تقويض اقتصاد قطر وإفشال كأس العالم

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 133
تاريخ الخبر: 09-11-2017


زعم موقع "الإنترسيبت" الاستقصائي أنه حصل على وثائق من بريد سفير الإمارات بالولايات المتحدة يوسف العتيبة تكشف عن وجود خطة لديه لشن هجوم على النظام المالي في قطر ومحاولة سرقة استضافتها كأس العالم 2022.



وحسب الموقع، فإن الحرب الاقتصادية ضد قطر شملت هجوما على العملة القطرية باستخدام أساليب للتلاعب بالسندات والمشتقات المالية، وزيادة ديون قطر عبر التحكم في منحنى العائدات وتقرير مستقبلها.


وتهدف خطة العتيبة التي وضعها بنك هافيلاند الخاص في لوكسمبورغ والمملوك لأسرة الممول البريطاني المثير للجدل ديفيد رولاند إلى دفع اقتصاد قطر للانهيار وتخفيض قيمة سنداتها المالية وزيادة تكلفتها الائتمانية، مما سيتسبب في خلق أزمة عملة تستنزف احتياطيات البلد النقدية.


وذكر الموقع أن أحد أهداف الخطة هو إجبار قطر على مشاركة استضافة كأس العالم 2022، وذلك من خلال شن حملة علاقات عامة للفت انتباه الفيفا إلى الوضع المالي المتردي بعد نجاح الشق المالي من الخطة، وبالتالي اتخاذ قرار بأن قطر لن تكون قادرة على بناء وتشييد المنشآت اللازمة للاستضافة.


وتم العثور على خطة العتيبة لشن حرب مالية ضد منافستها الخليجية في مجلد المهام من حساب بريد إلكتروني مملوك للعتيبة.


وقال اثنان من الخبراء الذين استعرضوا خطة الاعتراض إن الخطة التي تعرضها الوثيقة بعيدة المنال، ويبدو أنها وضعت من قبل شخص له خبرة قليلة أو لا خبرة له في الأسواق الائتمانية والعملات.


وحسب الموقع، فإن رولاند لطالما كانت لديه علاقات مع قيادات إماراتية من قبيل العتيبة فما فوق، ويعمل البنك حاليا على إنشاء مؤسسة مالية جديدة بالتعاون مع شركة (مبادلة).


ووفقا للعقود والمراسلات التي حصلت عليها الإنترسيبت التي تحدد شروط الصفقة، فإن هذا المشروع منفصل عن عملية قطر، لكنه يعكس العلاقة الوثيقة بين البنك والعتيبة.



وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 133
تاريخ الخبر: 09-11-2017

مواضيع ذات صلة