"الحراك" يطالب الإمارات بالانسحاب من جنوب اليمن

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 97
تاريخ الخبر: 11-11-2017


طالب المؤتمر العام الثاني "للمجلس الأعلى للحراك الثوري لتحرير واستقلال جنوب اليمن" السعودية والإمارات بسحب قواتهما من أراضي جنوب اليمن، محملا "دول الاحتلال" تدهور الأوضاع الأمنية والاقتصادية في جنوب اليمن.


ودعا المؤتمر -الذي أقيم في عدن جنوبي اليمن وحضره مندوبون من كافة محافظات الجنوب- إلى احترام حق الشعب وسيادته ووقف الحرب، مؤكدا حقه في التعامل مع "الاحتلال بكافة الطرق والوسائل المشروعة، في الزمان والمكان المناسبين وفقا لمصالحنا الوطنية".


وقال الحراك الجنوبي -في البيان الختامي للمؤتمر- إنه يدعو إلى الحوار من خلال ثلاثة مسارات الأول بين الجنوبيين أنفسهم، والثاني بين الجنوبيين والشماليين، أما المسار الثلاث فيكون "مع دول الجوار الإقليمي ممثلة في الاحتلال السعودي الإماراتي" مؤكدا حرصه على الروابط الاجتماعية والدينية معهما، على حد وصفه.


ومع استمرار الحرب في اليمن، دعا الحراك المجتمع الدولي إلى "التدخل الفوري للضغط على دول التحالف العربي لوقف الحرب"، وحث الأطراف المحلية على "التفاوض من أجل حل مشكلات المنطقة".


من جهته، قال رئيس الحـراك الثوري الجنوبي في اليمن حسن باعوم إن خلاف الجنوبيين مع أي جهة أو دولة كان من أجل الحق في الاستقرار والسيادة.


وأضاف باعوم -في كلمة مسجلة ألقاها في المؤتمر الذي أقيم في عدن- أن الحق في الاستقرار والسيادة هو المعيار في العلاقات مع الدول التي تحاول المساس بالسيادة الوطنية، محمـلا دول التحالف العربي مسؤولية الزج بالجنوبيين في أتون الحرب.


وتعليقا على الموضوع، شدد المسؤول الإعلامي "للمؤتمر الثاني للحـراك الثوري الجنوبي" باسل الحريري على أن السعودية والإمارات "قوتا احتلال ترتكبان أخطاء فادحة في حق الشعب الجنوبي"، على حد زعمه.


يُشار إلى أن الحراك الجنوبي تكتل من القوى والفصائل اليمنية جنوبي اليمن، يطالب بانفصال الجنوب، وفك الارتباط القائم منذ عام 1990 بين شطري البلاد، وعودة دولة جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية.



وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 97
تاريخ الخبر: 11-11-2017

مواضيع ذات صلة