انفجار عنيف في عدن يستهدف قوات وشيوخا مدعومين من الإمارات

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 108
تاريخ الخبر: 14-11-2017


أفادت وسائل إعلام في عدن بأن انفجارا عنيفا استهدف مبنى إدارة المنشآت في منطقة حي عبد العزيز بالمدينة. 


بدورها، قالت مصادر محلية إن سيارة مفخخة يقودها انتحاري انفجرت عند الساعة الثامنة والنصف تقريبا صباح اليوم بمديرية المنصورة. 


 ونقل موقع "حضرموت نت" عن شهود عيان من أبناء حي عبد العزيز الواقع بمديرية المنصورة، أن انفجارا كبيرا هز مقر عمليات حماية المنشآت التابع لقوات الحزام الأمني في الحي، المدعوم من جانب أبوظبي، مخلفا عددا من القتلى والجرحى، ودمارا كبيرا بالمبنى والمنازل المجاورة.


وقالت  مصادر طبية "إن سيارات إسعاف هرعت إلى الموقع في محاولة لانتشال الضحايا"، مؤكدة أن ثلاثة جرحى وصلوا على متن سيارات خاصة. 


من جهته، نقل موقع "المشهد اليمني" عن مصدر محلي في مديرية المنصور، أن الانفجار استهدف قيادات سلفية تقوم بمهام التنسيق مع قوات التحالف العربي وجبهات القتال في محافظات لحج وتعز وأبين، وهي قيادات محسوبة على دولة الإمارات بحسب وصف ناشطين يمنيين.


وبحسب المصدر، فإن قيادات سلفية كانت مجتمعة بعد صلاة الفجر في أحد مقرات الأمن في مديرية المنصورة بغرض التشاور والتنسيق مع قوات التحالف العربي لمتابعة سير العمليات العسكرية في جبهات القتال في منطقة كرش والشريجة بين محافظتي تعز ولحج ومنطقة المخا ويختل بالساحل الغربي لليمن وكذلك منطقة ثرة بين محافظتي أبين والبيضاء.


وأوضح المصدر أن "تلك القيادات السلفية عادة ما تجتمع بعد صلاة الفجر بشكل شبه أسبوعي في المديرية"، مضيفا أن "غالبية القتلى من الحراسات الأمنية للمقر".
يأتي انفجار اليوم بعد 9 أيام من تفجير سيارة مفخخة واقتحام انتحاري لمبنى إدارة البحث الجنائي بمديرية خورمكسر، والذي خلف العشرات بين قتيل وجريح، بالإضافة إلى مقتل أكثر من 12 مهاجما.



وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 108
تاريخ الخبر: 14-11-2017

مواضيع ذات صلة