محمد بن راشد: هدفنا دعم مواطنينا باستخدام عوائد "المضافة"

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 309
تاريخ الخبر: 07-01-2018


ترأس الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي  اجتماع مجلس الوزراء في قصر الرئاسة في أبوظبي. 


وقال عبر حسابه الخاص على "توتير": "أقررنا خلال اجتماع مجلس الوزراء توزيع عوائد ضريبة القيمة المُضافة في الدولة بحيث تحصل الحكومات المحلية على ‪%‬70 من هذه العوائد بما يحقق خدمات محلية أفضل، وتنمية مجتمعية أكبر، ودعم أوسع مباشر لمواطنينا باستخدام هذه العوائد". 


وأضاف "هدفنا تحقيق دفعة كبيرة للمشاريع التنموية والخدمية المقدمة لمواطنينا.. والحكومة ستكون شفافة حول طبيعة هذه المشاريع.. وحازمة في الرقابة على الأسواق لمنع رفع الأسعار.. ومستمرة في التشاور مع المواطنين في كل ما يخدم مصلحتهم ويحقق العيش الكريم لهم ولأسرهم". 
 
يشار أن الحكومة تواصل تسويغ فرض الضرائب بدعم التنمية وتعزيز مجالات الصحة والتعليم والبيئة والإسكان وغيرها، في حين أظهرت ميزانية 2018 للعام الراهن شهدت تراجع بنحو 13 مليون درهم في مخصصات وزارة الصحة، ما يقدر بتراجع نحو نصف في المئة عن العام الماضي.


وقد قال إماراتيون، إن عوائد الضريبة سوف تصل الميزانية منذ عام 2018، وهذه الميزانية تم إقرارها عام 2017 أي قبل تطبيق الضريبة، ما اعتبروه برأيهم عذرا لعدم انعكاس أموال الضرائب على الميزانية. 

وقدرت وزارة المالية في وقت سابق أن يبلغ عوائد الميزانية جراء الضرائب 12 مليار درهم سنويا.

ولكن من جهة أخرى، رد ناشطون على ما ذهب إليه الفريق السابق، بأن الحكومة بالفعل قررت ميزانية السنوات الأربع القادمة دون زيادة أو اعتبار لأموال الضرائب. فميزانية الإمارات للعام 2018 وحتى 2021 تبلغ سنويا نحو 50 مليار درهم فقط، دون وجود أثر لعوائد الضرائب في ميزانية السنوات القادمة ولا حتى دون أن تراعي النمو الطبيعي في احتياجات 10 ملايين مواطن ومقيم خلال 4 سنوات تنمو فيها المتطلبات والاحتياجات بصورة كبيرة للغاية نظرا للنمو المتسارع في الدولة في مختلف المجالات وهو ما يتطلب مواكبة في النمو بالإنفاق.


وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 309
تاريخ الخبر: 07-01-2018

مواضيع ذات صلة