السودان: عرضنا جزيرة "سواكن" على الإمارات قبل تركيا

وكالات
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 260
تاريخ الخبر: 10-01-2018


قال وزير السياحة السوداني، محمد أبو زيد مصطفى، إن الشراكة بين بلاده وتركيا في جزيرة "سواكن" السودانية تتلخص في برنامج "تنموي استثماري سياحي"، يسعى إلى إقامة مدينة سياحية في المنطقة التاريخية العريقة.


وأضاف: "الرئيس السوداني عمر البشير كلفني بإدارة الملف من الجانب السوداني، وبأن أعمل مع حكومة ولاية البحر الأحمر، التابعة لها المدينة، على إزالة العوائق، التي يمكن أن تعترض هذا المشروع الاستثماري الكبير".


و"سواكن" هي منطقة موغلة في القدم شهدت عصور البطالسة واليونانيين والمصريين والعثمانيين، حيث عبروها إلى "بلاد بنط".


وتقع "سواكن" على الساحل الغربي للبحر الأحمر، وتبعد عن العاصمة الخرطوم حوالي 560 كيلومترا، وقرابة 70 كيلومترا عن مدينة بورتسودان، ميناء السودان الرئيس حاليا، وتم استخدام الجزيرة كميناء للحجاج من جميع أنحاء أفريقيا لعدة قرون.


و"سواكن" هي جزيرة مرجانية، وقد انهارت منازلها وعمرانها، وتحولت إلى أطلال تشهد على التاريخ، أما سواكن المدينة فهي منطقة واسعة يدخلها لسان بحري، يجعل منها ميناء طبيعياً.
وضمن جولة أفريقية، زار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، السودان، الشهر الماضي، على رأس وفد ضخم، وشهد توقيع 21 اتفاقية في مجالات مختلفة، كما أنه اتفق مع نظيره السوداني على شراكة استثمارية في "سواكن".

ولم يكن مشروع إعادة إعمار "سواكن" وليد اللحظة، إذ قال وزير السياحة السوداني: "منذ سنوات ونحن نسوق مشروع المدينة السياحية في منطقة سواكن، التي تعد بكاملها منطقة تاريخية أثرية".

وتابع: "عرضنا المشروع على العديد من الدول والجهات الاستثمارية الخاصة، لما يمكن أن تدره من عائد، كمورد اقتصادي كبير للبلاد".

ونفى مصطفى ما تردد عن أن أنقرة عرضت على الخرطوم من قبل مشروعاً بشأن "سواكن" قائلاً: "لم يحدث هذا، رغم أنني اتصلت بالسفير التركي في الخرطوم جمال الدين أيدن، وقابلته مراراً في مشروعات تخص التعاون السياحي بين البلدين".

وكشف عن أن "الخرطوم عرضت، قبل سنوات، مشروع إقامة المدينة السياحية في سواكن على حاكم إمارة الشارقة، سلطان بن محمد القاسمي، لما هو معروف عنه من ولع بالثقافة والتراث.. وبالفعل اهتم بهذا الشأن، وأجرت إمارة الشارقة بحوثا ودراسات جدوى، لكن دون تقدم بعدها".

وتعليقا على توقيع أنقرة مع الخرطوم اتفاقا لإعادة تأهيل ميناء جزيرة "سواكن"، تحدثت صحيفة سعودية مؤخرا عن ما قالت إنها "أطماع تركية" في المنطقة.

وهو ما اعتبرته السفارة السودانية بالرياض "إساءة واضحة للسودان ولسيادته ولحقه الطبيعي في إنشاء علاقات مع مختلف دول العالم، دون مساس بالأمن الوطني العربي".


وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 260
تاريخ الخبر: 10-01-2018

مواضيع ذات صلة