انطلاق "خلوة مستقبل الإعلام" في ظل تدهور الحريات في الدولة

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 159
تاريخ الخبر: 05-02-2018

نظم المجلس الوطني للإعلام، "خلوة مستقبل الإعلام" في ظل تدهور الحريات في الدولة بحضور عدد من ممثلي قطاع الإعلام الرسمي والجهات الحكومية والمحسوبة على الحكومة لمناقشة الفرص والتحديات التي تواجه قطاع الإعلام في الدولة.


حضر الخلوة كبار القادة الأمنيين في الدولة، مثل  الشيخ سيف بن زايد وزير الداخلية، والشيخ منصور بن زايد آ وزير شؤون الرئاسة، و سلطان  الجابر وزير دولة رئيس المجلس الوطني للإعلام، وهو أحد الشخصيات المقربة من مستويات القيادة العليا في الدولة ويحتفظ بترؤس نحو 20 منصبا في الإمارات بين اقتصادي وإعلامي. 

وبحسب الصحف الرسمية، ناقشت «خلوة مستقبل الإعلام»، أهم الفرص والتحديات التي تواجه القطاع للخروج "بخطة عمل تطويرية، بما يعكس الإنجازات الحضارية للدولة، ويعزز مكانتها الريادية إضافة إلى تمكين الشباب والاستفادة من طاقاتهم وتطويرها بما يخدم مستقبل الإعلام في الدولة"، على حد قولها.

وتأتي هذه الخلوة التي تم تغييب القطاع الخاص و وسائل الإعلام الأهلية والخاصة والمستقلة عن الخلوة، واقتصار الحضور على الشخصيات الرسمية، كما تأتي في ظل تدهور ترتيب الدولة على مؤشر الحريات الصحفية في العالم وفق ما أكدته منظمة فريدوم هاوس التي وضعت الدولة في تصنيف "دولة غير حرة"، مع ارتفاع ملحوظ في عدد قضايا التعبير عن الرأي واعتقال المدونين والمغردين ونشطاء الرأي وصحفيين إماراتيين وعرب مثل الأردني تيسير النجار الذي يقضي حكما بالسجن 3 سنوات وغرامة نصف مليون درهم بتهمة الإساءة لرموز الدولة.

وتجاهلت الخلوة جميع الانتقادات الحقوقية والأممية التي تشير إلى تضييق أمني على الحريات في الدولة خاصة في ظل الأزمة الخليجية التي قال تقرير لمفوضية الأمم المتحدة السامية أنها شهدت انتهاكات حقوقية في حرية التعبير في الإمارات إزاء كل من يبدي رأيا فيها.

وبزعم دعم الإعلام الوطني أصدرت الحكومة قرارا العام الماضي يقضي بتجريم كل من يمتلك رأيا موازيا لها، في صورة من إرغام جميع وسائل الإعلام على ترديد ما تقوله الرواية الرسمية فقط، على حد قول ناشطين.



وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 159
تاريخ الخبر: 05-02-2018

مواضيع ذات صلة