رئيس وزراء الهند يجري جولة تشمل أبوظبي ورام الله

متابعات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 262
تاريخ الخبر: 09-02-2018


يتوجه رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي الجمعة، إلى الأراضي الفلسطينية ودولة الإمارات ودول أخرى في المنطقة في جولة تهدف إلى تعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية.

ونيودلهي من أقدم المساندين للقضية الفلسطينية لكنها مالت في السنوات القليلة الماضية تجاه إسرائيل من أجل العتاد العسكري المتطور والتعاون في مكافحة الإرهاب.

كما وتعززت العلاقات بين أبوظبي والهند بصورة كبيرة في العامين الأخيرين، عندما زار مودي الإمارات عام 2016 ومنحت أبوظبي طائفته الهندوسية المقيمة في العاصمة قطعة أرض لإقامة معبد للهندوس يصفه إماراتيون بمعبد "يقوم على الشرك" كون الهندوسية من الديانات الأرضية لا السماوية التوحيدية، على حد تعبيرهم.

وفي 2017 زار محمد بن زايد الهند وشاركها في احتفالاتها الرسمية في "عيد الجمهورية" لدى الهنود الذين يشكلون أكبر نسبة من المقيمين في الدولة بنحو 3 ملايين هندي.

وازدهرت العلاقات بين الهند وإسرائيل خلال ولاية مودي الذي يعتبر حزبه إسرائيل حليفاً طبيعياً في مواجهة التطرف. وقام مودي بأول زيارة لرئيس وزراء هندي إلى إسرائيل العام الماضي تلتها زيارة رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو لنيودلهي الشهر الماضي.

لكن مسؤولين هنود يقولون إن نيودلهي مستمرة في تأييد القضية الفلسطينية وإن زيارة مودي تهدف للمساعدة في تعزيز قدرات الفلسطينيين في مجالات الصحة وتكنولوجيا المعلومات والتعليم.

ومن المقرر أن يصل مودي الجمعة إلى الأردن ويسافر السبت إلى رام الله بالضفة الغربية المحتلة.

وقال مودي في تغريدة على تويتر “أتطلع لمباحثاتي مع الرئيس محمود عباس وأؤكد دعمنا للشعب الفلسطيني وتنمية فلسطين”.

وتشمل جولة مودي سلطنة عمان أيضا. 


متابعات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 262
تاريخ الخبر: 09-02-2018

مواضيع ذات صلة