قوة موالية للإمارات تقتحم مقرا لحزب الإصلاح بشبوة

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 270
تاريخ الخبر: 11-02-2018


قالت مصادر محلية في اليمن إن قوة عسكرية تابعة لما تسمى "قوات النخبة الشبوانية" الموالية لـ الإمارات اقتحمت صباح اليوم الأحد مقر حزب التجمع اليمني للإصلاح في مديرية ميفعة بمحافظة شبوة شرقي البلاد، وحولته إلى مقر لما يسمى "المجلس الانتقالي الجنوبي".


وأضافت تلك المصادر أن ثلاث عربات تحمل مسلحين -وبحضور عدد من قيادات "المجلس الانتقالي" المدعوم إماراتيا بالمديرية- اقتحموا فرع مقر الإصلاح ورفعوا شعاراتهم عليه، كما أمهلوا حزب الإصلاح حتى مغرب اليوم لتفريغ المكتب من محتوياته لتحويله إلى فرع للمجلس.


وتتألف قوات "النخبة الشبوانية" من عناصر من محافظة شبوة الغنية بالنفط والغاز والثروات المعدنية، وهي موالية لـ التحالف العربي بقيادة السعودية، وتتولى تدريبها الإمارات.


ويأتي هذا التطور بعد أيام قليلة من تأكيد اجتماع لقادة السلطة المحلية وشخصيات سياسية وقبلية بمحافظة شبوة دعمه للحكومة بقيادة الرئيس عبد ربه منصور هادي، ورفض أي دعوات للخروج عن الشرعية.



والتأم ذلك الاجتماع بعد أن نشرت "قوات النخبة الشبوانية" عناصر لها بمداخل مدينة عتق العاصمة الإدارية لمحافظة شبوة، وسط مخاوف من وقوع احتكاك بين تلك "القوات" وقوات الجيش أو الأمن التابعة للحكومة على غرار ما حصل في مدينة عدن (جنوب) قبل نحو أسبوعين.


ويقول محلل سياسي يمني إن الإمارات تتوغل في شبوة بدعوى مكافحة الإرهاب، بينما تسعى لتقويض آخر الإمكانيات التي كان يمكن للحكومة الاعتماد عليها لإقامة سلطتها الشرعية في البلاد.


ويضيف ياسين التميمي أن الإمارات جاءت لتعيد إنتاج النظام القديم وفق مخطط واضح لتفكيك اليمن، لكن "هذا الطموح الإماراتي الأحمق لن يتحقق حيث لا يمكن للإمارات أن تصبح قوة عظمى في المنطقة على حساب اليمن"، على حد زعمه.



وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 270
تاريخ الخبر: 11-02-2018

مواضيع ذات صلة