محمد بن زايد يستقبل سعود المعلا وسعود القاسمي

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 263
تاريخ الخبر: 13-02-2018


استقبل  الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في مجلسه بقصر البحر،  الشيخ سعود بن راشد المعلا، عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، و الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة. 

ولم تورد وكالة أنباء الإمارات الرسمية التي أوردت النبأ، أكثر من ذلك، ولم تذكر أية تفاصيل عن فحوى الاجتماع، حتى وإن كان اجتماعيا ثلاثيا أم اجتماعات ثنائية.


ومن المنتظر، في العادة، أن تكون هذه الزيارة لرئيس الدولة رئيس المجلس الأعلى للاتحاد، ولكن من استقبلهم هو ولي عهد أبوظبي، ولم يُعلن إن كانت اللقاءات بمبادرة من حاكمي رأس الخيمة وأم القيوين أم تمت "دعوتهما" لأبوظبي.

يشار أن المجلس الأعلى للاتحاد والذي يضم رئيس الدولة وحكام إمارات الدولة الآخرين، نادرا ما يجتمع أو على الأقل يُعلن أنه اجتمع، وهو ما يعني أنه لم يجتمع، رغم أهمية هذا المجلس في منع استفراد أي إمارة في أن تقرر نيابة عن بقية الإمارات أو تفرض توجهاتها وسياسياتها وقراراتها على الدولة.

غير أنه يسود على نطاق واسع بين الإماراتيين أن هناك محاصرة لدور المجلس الأعلى للاتحاد، ومصادرة له ولدوره الوطني والسياسي الكبير الذي يمكن أن يعيد التوازن للحالة في الدولة برمتها، على ما يقول عامة المواطنين في مجالسهم وخلواتهم، مستنكرين ما يصفونه بتهميش أعلى مؤسسة سيادية في الدولة لصالح شخص واحد. 

وسبق أن زعم إماراتيون أن جهاز الأمن هو الذي يعوق المجلس الأعلى للاتحاد من ممارسة مهامه وصلاحياته الدستورية ويعطل دوره الوطني المنوط به وذلك منذ وفاة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان مؤسس الدولة رحمه الله.

ويضيف مراقبون، وبذلك فإن أهم سلطتين في الدولة تجري مصادرتهما، وهما: المجلس الأعلى للاتحاد والمجلس الوطني الاتحادي (البرلمان)، إلى جانب احتواء السلطة القضائية.

وكان تفعيل المجلس الأعلى أحد الموضوعات المهمة التي أثارها أكاديميون إمارتيون في السنوات الأخيرة، منهم الدكتور إبراهيم الياسي، الذي دعا في عدة مقالات إفساح المجال لهذا المجلس ليقوم بالمهام المناطة به دستوريا، ليجد نفسه مع عشرات الناشطين والأكاديميين الآخرين تحكم عليه محكمة أمن الدولة بالسجن 10 سنوات، ولا يزال مغيبا خلف القضبان مع زملائه الوطنيين.

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 263
تاريخ الخبر: 13-02-2018

مواضيع ذات صلة