وزير خارجية عُمان بالضفة الغربية في أول زيارة لفلسطين

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 182
تاريخ الخبر: 14-02-2018


أكد الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية بسلطنة عُمان، يوسف بن علوي، أن إقامة دولة فلسطين أصبحت "ضرورة استراتيجية" لكل العالم.


جاء هذا في تصريحات صحفية أدلى بها بن علوي لدى وصوله لمحافظة أريحا (شرقي الضفة الغربية المحتلة)، في زيارة لدولة فلسطين، نقلتها وكالة الأنباء العُمانية الرسمية.


وقال الوزير: "كانت هناك رغبة عالمية لإقامة إسرائيل بعد الحربين العالميتين الأولى والثانية، وقامت إسرائيل (..)، فالآن إقامة دولة فلسطين أصبحت ضرورة استراتيجية لكل العالم".


وأشار بن علوي إلى أن "العالم لا يتحمل المزيد من العنف والتدمير".


وعبّر عن سروره بزيارة فلسطين، وقال: إن "العُمانيين جميعاً، أينما كانوا، هم سند لإخوانهم الفلسطينيين". كما بيّن الوزير أن "توجيهات سلطان عُمان، قابوس بن سعيد، تقضي بدعم الإخوة الفلسطينيين".


ونوه بدور الأساتذة الفلسطينيين الذين شاركوا في النهضة التعليمية بالسلطنة، وذلك منذ أكثر من ستين سنة، وأشار كذلك إلى أن التعاون قائم بين البلدين والشعبين منذ القدم.


وأعرب عن تطلعه إلى لقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مشيراً إلى "العلاقات القوية التي تربط بين السلطنة ودولة فلسطين".


ودعا بن علوي "الجميع للوقوف إلى جانب الرئيس الفلسطيني من أجل السلام لفلسطين والمناطق المجاورة لها، وقيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف".


وأردف: "بعون من المولى عز وجل ومن المسؤولين الفلسطينيين، سنجد طريقاً للمستقبل والخروج من المعاناة التي تعرض لها الفلسطينيون عبر السنين الطويلة وقيام الدولة الفلسطينية".


ووصل بن علوي لمحافظة أريحا في زيارة رسمية، مدتها ثلاثة أيام، لأراضي السلطة الوطنية الفلسطينية، يلتقي خلالها الرئيس محمود عباس، ورئيس الوزراء رامي الحمد الله، وعدداً من المسؤولين.


وتعد هذه الزيارة هي الأولى لوزير خارجية لسلطنة "عُمان" لفلسطين.


ومن المقرر أن يبحث الرئيس الفلسطيني مع الوزير قرار الإدارة الأمريكية بشأن مدينة القدس المحتلة، وسبل مواجهته.


وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد قرر يوم 6 ديسمبر 2017 الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.



وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 182
تاريخ الخبر: 14-02-2018

مواضيع ذات صلة