"قمة هاتفية" بين أمير قطر والرئيسين التركي والفرنسي لبحث أزمة الخليج

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 80
تاريخ الخبر: 17-06-2017


عقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الجمعة، مؤتمراً عبر الهاتف مع أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، والرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، لمناقشة الأزمة الخليجية.

وقالت مصادر رئاسية تركية إن الزعماء الثلاثة تبادلوا معلومات بشأن الاتصالات التي أجروها في إطار مساعي حل هذه الأزمة، وإنهم أكدوا ضرورة تخفيض حدة التوتر في المنطقة بشكل سريع، وإن الحل الوحيد للأزمة الخليجية هو الحوار وليس العقوبات، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء التركية الرسمية.

وأكد الزعماء الثلاثة وقوفهم ضد أشكال الإرهاب كافة، وشددوا على ضرورة تعريف المنظمات الإرهابية بشكل واضح لا يدع مجالاً للإجراءات المزاجية، واتفقوا على البقاء على اتصال وثيق خلال الفترة المقبلة.

وفي ندوة صحفية أثناء زيارته للمغرب الأربعاء، أكد ماكرون أنه تحدث مع كل أطراف الأزمة الخليجية في وقت سابق بهدف تخفيف التوتر، وأوضح أنه سيبحث الأزمة خلال الأيام المقبلة مع مسؤولي قطر والسعودية والإمارات.

وفي كلمة بمجلس النواب التركي الثلاثاء، اعتبر أردوغان أن حصار قطر من قبل دول خليجية "لا إنساني ومخالف للتعاليم الإسلامية"، وأعلن أن هناك محادثات قطرية فرنسية تركية لبحث الأزمة في الخليج.


وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 80
تاريخ الخبر: 17-06-2017

مواضيع ذات صلة