التايمز: الحرب على "داعش" ستستمر عقداً من الزمن

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 129
تاريخ الخبر: 17-06-2017


نشرت صحيفة التايمز البريطانية، السبت، مقالاً تناولت فيه أخباراً عن مقتل زعيم تنظيم الدولة، أبو بكر البغدادي، في قصف للطائرات الروسية.

وتقول الصحيفة: إن "روسيا محقّة في توخّي الحذر بشأن إعلانها مقتل زعيم تنظيم الدولة الإسلامية؛ لأن أبو بكر البغدادي أُعلن مقتله أو إصابته مرات كثيرة في السنوات الثلاث الأخيرة".

وتضيف أن الجدل بشأن مصير البغدادي يطرح أسئلة عن تعامل الغرب والسّنّة والعرب والروس مع التنظيم الذي سيهزم قريباً في معارك العراق وسوريا، فقد اندحر في الموصل التي أعلنها عاصمة خلافته.

وترى الصحيفة أن "الحرب على تنظيم الدولة لا بد أن تستمرّ عقداً من الزمن، وإذا صحّت أخبار مقتل زعيمه فإن ذلك سيعجّل من هزيمته".

ولكنها تشير إلى أن التنظيم حركة دولية له فروع وعلاقات في نحو 50 دولة، وقد أعلنت تلك الفروع والجماعات ولاءها للبغدادي، وانضمت رسمياً إلى التنظيم، ويؤثر مقتل البغدادي في علاقتها بالتنظيم، كما ستؤثر استعادة السيطرة على الرقة والموصل.

وتابعت الصحيفة: "تقول جماعات موالية لتنظيم الدولة الإسلامية؛ مثل جماعة أبو سياف في الفلبين، أو بوكو حرام في نيجيريا، وفصيل من حركة الشباب في الصومال، إنه يجب ألا يُتوقَّع منها أن تتوقف، فهي جماعات تتمتّع بهوية شخصية منفصلة".

وتختم التايمز بالقول: إن "الحملة على تنظيم الدولة الإسلامية قد تُدمّره في ميادين القتال، ولكن فكره الهدّام سينخر مجتمعاتنا إذا لم يتصدَّ له رجال الدين والمعلمون والعائلات"، بحسب "الخليج أونلاين".


وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 129
تاريخ الخبر: 17-06-2017

مواضيع ذات صلة