مدير سابق للاستخبارات الأميركية: على ترمب أن يخجل

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 58
تاريخ الخبر: 13-11-2017



قال المدير السابق لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أي) جون برينان إن الرئيس دونالد ترمب "يجب أن يخجل" من مهاجمته الاستخبارات التي توصلت في يناير إلى أن روسيا تدخلت فعلا في الانتخابات الرئاسية الأميركية.    


وقال برينان لشبكة "سي أن أن" في برنامج ظهر فيه مع المدير السابق لأجهزة الاستخبارات الوطنية جيمس كلابر؛ "نظرا لمصدر الانتقادات، اعتبر هذا النقد وسام شرف".


وأضاف "أجد أنه من المؤسف أن يهاجم ترمب في يوم المحاربين القدامى ويشكك في نزاهة جيمس كلابر الذي خدم 35 عاما". وتابع "أعتقد بأنه أمر يجب أن يخجل منه ترمب". 


وبعد لقائه بوتين السبت، قال ترمب ردا على صحفي ذكّره بأن 17 وكالة استخبارات أميركية توصلت في يناير الماضي إلى وجود تدخل روسي في الانتخابات، فرد بالقول "يقولون 17 وكالة إنها ثلاث".


وأضاف ترمب "هناك المدير السابق لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية جون برينان وهناك رئيس أجهزة الاستخبارات الوطنية السابق جيمس كلابر وهناك مدير مكتب التحقيقات الفدرالي السابق جيمس كومي". ورأى الرئيس الأميركي أن "كومي أثبت أنه كاذب ونظم التسريبات".    


وحرص ترمب على تسليط الضوء على نفي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للاتهامات الموجهة إلى روسيا بالتدخل في الانتخابات، وبدا كأنه يريد الإيحاء بأنه يعتقد فعلا بأن بوتين صادق.


واليوم خلال مؤتمر صحفي في العاصمة الفيتنامية هانوي التي يزورها، أكد ترمب ثقته في وكالة الاستخبارات الأميركية في ما يتعلق بالتحقيق في قضية "التدخل الروسي" في انتخابات الرئاسة الأميركية، وذلك في محاولة للتخفيف من وطأة تصريحاته السابقة. 



وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 58
تاريخ الخبر: 13-11-2017

مواضيع ذات صلة