الكتاب الذي سعى ترامب إلى وقفه سيُنشر اليوم بدلًا عن الثلاثاء القادم

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 232
تاريخ الخبر: 05-01-2018


أعلن كاتب وناشر كتاب “نار وغضب: داخل بيت ترامب الأبيض”، أنه يعتزم نشره اليوم الجمعة بدلًا عن يوم الثلاثاء القادم كما كان مقررًا، تزامنًا مع دعوات أطلقها محامي الرئيس الأمريكي لوقف نشره.


وقال الكاتب مايكل وولف على تويتر: “يمكنكم شراؤه غدًا (اليوم). شكرًا سيدي الرئيس”.


ونُشرت مقاطع من كتاب “نار وغضب: داخل بيت ترامب الأبيض” في العديد من الوسائل الإعلامية الأربعاء الفائت، ما استدعى ردة فعل غاضبة من البيت الأبيض.


وحصلت وكالة “فرانس برس” على نسخة من الرسالة التي وجهها محامي ترامب، تشارلز هاردر، إلى الكاتب وولف ودار النشر “هنري هولت وشركاه”.


وجاء في الرسالة أن الكتاب يحتوي على “العديد من التصريحات الكاذبة حول ترامب والتي لا أساس لها”.


ترامب يغضب


وحمل ترامب، في تغريدة مساء الخميس (4|1) على محتوى الكتاب الجديد، واصفاً إياه بأنه “مليء بالاكاذيب”. وقال: “لم اسمح إطلاقاً بدخول مؤلف هذا الكتاب المجنون إلى البيت الأبيض! لم أتحدث إليه أبداً بشأن كتاب مليء بالاكاذيب وبالتحريف وبمصادر غير موجودة”.


وأضاف ترامب:” انظروا إلى تاريخ هذا الرجل وشاهدوا ما سيحدث له ولستيف القذر”.


ولم يتضح ما إذا كان ترامب يشير إلى ستيف بانون، مسؤول الاستراتيجية السابق في البيت الأبيض، أو ستيف روبن رئيس دار “هندري هولت أند كومباني” التي تنشر كتاب وولف.


وكان ترامب أصدر بيانًا يندد بالتصريحات التي أدلى بها مستشاره السابق ستيف بانون للكتاب، واعتبر أن بانون الذي كان المخطط الإستراتيجي السابق في البيت الأبيض “فقد عقله”.


وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز، إن الكتاب يتضمن معلومات “غير صحيحة بالمرة”.


ويقتبس الكتاب الذي يصور ترامب على أنه جبان وغير مستقر وعديم الخبرة في شؤون المكتب البيضاوي، أقوال حليفه السابق وكبير مستشاريه ستيف بانون الذي أمره محامو الرئيس كذلك بالكف عن افشاء معلومات.


ونقل الكتاب عن بانون، الذي غادر البيت الأبيض في أغسطس، قوله، إن تحقيق المدعي الخاص روبرت مولر في مسألة التدخل الروسي في انتخابات العام 2016 سيركز على غسيل أموال.



وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 232
تاريخ الخبر: 05-01-2018

مواضيع ذات صلة