المعارضة السورية تأسر 15 جندياً من قوات الأسد في إدلب

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 118
تاريخ الخبر: 11-01-2018


بث ناشطون في المعارضة السورية، الخميس، مقطعاً مصوراً يُظهر أسر 15 عنصراً من مليشيات الأسد، المتمركزة في بلدة الخوين بريف إدلب.

كما أظهر المقطع المصور اغتنام عناصر المعارضة أسلحة وذخائر بعد سيطرة الثوار على البلدة.


وكانت فصائل المعارضة السورية شكلت غرفة عمليات "رد الطغيان" لصد قوات الأسد جنوبي إدلب، في إطار معارك تشهدها المنطقة مكنت الأخيرة من السيطرة على مساحات واسعة، وبهدف صد هجوم قوات الأسد والمليشيات المساندة المدعومة بالطيران الروسي، في ريفي حماة الشمالي الشرقي وإدلب الجنوبي.

واستعادت فصائل المعارضة مناطق جنوبي إدلب، منذ بدء المعركة قبل ساعات، وسيطرت على قرى عطشان والخوين وأم الخلاخيل، إضافة إلى تل مرق وحاجزي "النداف" و"الهليل".

وكانت قوات الأسد بدأت عملية عسكرية في المنطقة قبل نحو أسبوعين، وسيطرت على مساحات واسعة من قرى شرقي حماة وريف إدلب الجنوبي الشرقي، لتصل إلى تخوم مطار "أبو الظهور" العسكري، الذي يشهد محيطه معارك حامية الوطيس.


وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 118
تاريخ الخبر: 11-01-2018

مواضيع ذات صلة