شهيدان في غزة ونابلس برصاص الاحتلال الإسرائيلي

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 60
تاريخ الخبر: 11-01-2018


استشهد فتيان فلسطينيان، مساء الخميس، أحدهما في غزة والآخر بمدينة نابلس بشمال الضفة الغربية، وأُصيب 3 آخرون برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، لترتفع حصيلة "انتفاضة حرية القدس" إلى 17 شهيداً.


وقال المتحدث باسم وزارة الصحة بغزة، أشرف القدرة، في تصريح صحفي: إن "الفلسطيني أمير عبد الحميد أبو مساعد (16 عاماً)، استشهد بعد تعرّضه لإصابة بالصدر برصاص الجيش الإسرائيلي".


وأضاف أن ثلاثة آخرين أُصيبوا أثناء مظاهرة على الحدود الشرقية لمخيم البريج وسط قطاع غزة، وُصفت جراحهم ما بين "متوسّطة وخطيرة".


وفي نابلس، استُشهد الفتى علي عمر نمر قينو (17 عاماً) من بلدة عراق بورين، جنوبي نابلس شمالي الضفة الغربية المحتلة، جراء إصابته برصاص الاحتلال.



وأفادت مصادر محلية لـ "المركز الفلسطيني للإعلام"، أن الشاب أُصيب بجراح خطرة بالرأس، خلال مواجهات اندلعت عند مدخل البلدة بين الأهالي من جهة، والاحتلال ومستوطنين من جهة ثانية.


وأضافت المصادر أن الشاب "قينو" نُقل إلى مشفى "العربية" التخصصي في المدينة، وحاول الأطبّاء إنقاذ حياته، إلا أنه فارق الحياة.


وتشهد معظم المدن الفلسطينية احتجاجات؛ منذ إعلان ترامب في 6 ديسمبر 2017، اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، والبدء بنقل سفارة واشنطن إلى المدينة المحتلة.


وباستشهاد الفتيين ترتفع حصيلة المواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال إلى 17 شهيداً ومئات المصابين، وذلك منذ اندلاع المواجهات قبل أكثر من أسبوعين.



وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 60
تاريخ الخبر: 11-01-2018

مواضيع ذات صلة