"أمنستي" تنتقد القاهرة في بيان "شديد اللهجة" بعد اختفاء سياسي معارض

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 185
تاريخ الخبر: 10-02-2018


انتقدت "منظمة العفو الدولية" الحقوقية بشدة السلطات المصرية لمواصلتها استخدام "الاختفاء القسري" ضد المعارضين، معربة عن قلقها من توقيف نائب رئيس حزب "مصر القوية"، محمد القصاص. 


وقالت ناجية بونعيم، مديرة الحملات الدولية في شمال إفريقيا بـ"منظمة العفو الدولية"، في بيان أصدرته الجمعة (9|2) ردا على هذا الحادث: "أخذا بعين الاعتبار سجل السلطات المصرية وتطبيقها المستمر للاختفاءات القسرية لإخماد المعارضة في الرأي، نعرب عن قلقنا العميق من احتمال تعريض محمد القصاص للاختفاء القسري والتعذيب".
واعتبرت بونعيم أن "السلطات المصرية عليها أن تكشف كل المعلومات حول موقع وجود محمد القصاص وإخلاء سبيله فورا حال كونه رهن الاحتجاز لدى الدولة"، مضيفة أن الاختفاء القسري لهذا السياسي "هجوم صارخ على حريتي التعبير والتجمع".


وشددت على أن "الاختفاء القسري تحول إلى ممارسة عادية لإسكات الناشطين والمجموعات المعارضة"، موضحة أن ما حصل لقصاص يمثل حادثا ثالثا على الأقل للاختفاء القسري في مصر خلال الأسبوع الجاري.


ففي 4 فبراير اختفى الصحفي مصطفى الأعصر وزميله المقيم معه في شقة واحدة، الناشط حسن البنا مبارك، حيث شوهد لآخر مرة في طريقهما إلى العمل في مدينة الجيزة المتاخمة للعاصمة القاهرة.


وكان حزب "مصر القوية" المعارض أعلن، الخميس، في بيان، أن "قوات الأمن اقتحمت منزل القصاص".


ويعد حزب "مصر القوية" من أبرز الجهات التي تدعو إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسية في البلاد المقرر إجراؤها في مارس القادم.



وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 185
تاريخ الخبر: 10-02-2018

مواضيع ذات صلة