برلمانات عربية توصي بقطع العلاقات مع أي دولة تعتبر القدس عاصمة إسرائيل

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 128
تاريخ الخبر: 11-02-2018


أوصى رؤساء مجالس النواب والبرلمانات العربية، السبت، بتنفيذ قرار قطع جميع العلاقات مع أية دولة تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل أو تنقل سفارتها إليها.

جاء ذلك في بيان صادر عن ختام المؤتمر الثالث لرؤساء المجالس والبرلمانات العربية، الذي انعقد اليوم لعدة ساعات، بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية في العاصمة المصرية القاهرة.

وفي 6 ديسمبر الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب اعتراف بلاده بالقدس المحتلة عاصمة مزعومة لإسرائيل، والاستعداد لنقل السفارة الأمريكية إليها، وسط تنديد ورفض عربي ودولي.

ووفق البيان، أكد رؤساء المجالس والبرلمانات على “ضرورة طرح تنفيذ قرار قطع العلاقات مع الدول التي تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل، في اجتماع القمة العربية (مارس/آذار المقبل)”.

وأوضح البيان أن “تنفيذ قطع العلاقات يأتي وفق قرار للجامعة العربية في 1980، ينص على قطع جميع العلاقات مع الدول التي تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وأُعيد تأكيده في عدد من القمم الأخرى منها قمتي بغداد في 1990 والقاهرة عام2000″.

وأكد رؤساء البرلمانات العربية على “دعمهم للقضية الفلسطينية ورفضهم للقرار الأمريكي بشأن القدس″.

وحضر 19 ممثلاً رسمياً يمثلون البرلمانات العربية، التي تقدر بـ 22، فيما غاب ممثلي دولتي العراق ولبنان، دون تقديم أسباب معلنة من جانب المنظمين، فضلاً عن غياب سوريا، استمراراً للموقف العربي من النظام السوري منذ انطلاق الثورة السورية عام 2011.

ويتمسك الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم المأمولة، وتحذر دول عربية وإسلامية وغربية ومؤسسات دولية من أن نقل السفارة إلى القدس سيطلق غضباً شعبياً واسعاً في المنطقة، ويقوض تماماً عملية السلام المتوقفة منذ عام 2014.


وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 128
تاريخ الخبر: 11-02-2018

مواضيع ذات صلة