رصد متجاوزي الإشارة الضوئية والسرعات عند التقاطعات في أبوظبي

أبوظبي – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 209
تاريخ الخبر: 18-06-2017


بدأت القيادة العامة لشرطة أبوظبي في تفعيل المرحلة الثالثة من نظام ضبط متجاوزي الإشارة الضوئية الحمراء على تقاطعات إمارة أبوظبي، حيث أسهمت المرحلتان الأولى والثانية في تحقيق نتائج ملموسة في انخفاض الوفيات والإصابات البالغة الناتجة عن حوادث قطع الإشارة الحمراء، إضافة إلى انخفاض مخالفات قطع الإشارة الحمراء.

وأوضح المقدم محمد الشحي مدير إدارة هندسة المرور وسلامة الطرق في مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي أن المرحلتين الأولى والثانية حققتا العديد من النتائج الإيجابية، من أبرزها الحد من الحوادث الناتجة عن قطع الإشارة الضوئية الحمراء خلال الفترة من عام 2013 إلى عام 2016، ففي ظل ارتفاع عدد كاميرات مراقبة متجاوزي الإشارة الحمراء التي تم تركيبها انخفضت حوادث قطع الإشارة الحمراء بنسبة تجاوزت 64% الأمر الذي أسهم في انخفاض الوفيات والإصابات بنسبة 35%، كما انعكس استخدام نظام الضبط الآلي إيجابياً على السائقين، حيث شهدت مخالفات قطع الإشارة الحمراء خلال السنوات الثلاث الماضية بإمارة أبوظبي انخفاضاً بنسبة 66%. 

وأفاد الشحي بأن هذه المرحلة من نظام الضبط الآلي تشمل تفعيل نظام رصد متجاوزي الإشارة الضوئية الحمراء وتجاوز السرعات المقررة عند التقاطعات، مؤكداً أن المرحلة الجديدة ستغطي تقاطعات عديدة في مدينة أبوظبي ومدينة العين وتقاطعات منطقة الظفرة، كما ستشمل تغطية النظام لتقاطعات جزيرتي الريم والصوة.

وذكر أن نظام المراقبة عند التقاطعات الذي باشرت المديرية تنفيذه من بداية عام 2012 يعتبر مشروعاً متكاملاً لتحسين السلامة المرورية على التقاطعات، موضحاً أن النظام يُعتبر من الأنظمة المرورية الحديثة، بما يمكن من إجراء تقييم مستمر للحالة الهندسية للتقاطعات وتأثيرها على السلامة المرورية وخفض وقوع الحوادث المرورية.

وحذر من الأخطاء الشائعة التي يرتكبها السائقين، وأهمها التقدير الخاطئ للمسافات وزمن تغير الإشارة الضوئية الحمراء. 


أبوظبي – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 209
تاريخ الخبر: 18-06-2017

مواضيع ذات صلة