«الصحة» تحذّر من «كريمات تبييض» تسوّد البشرة

دبي – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 100
تاريخ الخبر: 29-10-2017


حذّرت وزارة الصحة ووقاية المجتمع من مخاطر كريمات تستخدم لتفتيح لون بشرة الوجه، تروّج لها حسابات على وسائل التواصل الاجتماعي، مبيّنة أنها تتسبب في حدوث مخاطر صحية جسيمة، تشمل ابيضاض الوجه وانتشار بقع سوداء لا تزول مع الزمن.

وأكد وكيل الوزارة المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص رئيس اللجنة العليا لليقظة الدوائية في الدولة، الدكتور أمين حسين الأميري، أن تزايد الرغبة في تفتيح البشرة لدى بعض المراهقات، دفع بقائمين على صفحات تحظى بعدد كبير من المتابعين للترويج لبعض الكريمات الجلدية، التي تحوي مواد كيميائية يجب ألا تستخدم إلا باستشارة الأطباء المختصين.

وقال إن القائمين على هذه الصفحات عمدوا إلى عرض تجارب شخصية في مقاطع فيديو نشروها لمتابعيهم، داعين إياهم إلى الاستفادة منها، وتكرارها، علماً أنها تتضمن معلومات مضلّلة، بحسن أو سوء نيّة، وكثير منها وهمي.

وشرح الأميري أن «بعض الشركات المنتجة أو الوكلاء المحليين يتعاقدون مع ما يسمون بـ(المؤثرين) أو الـ(فاشينستا) للترويج لمنتجاتهم، بهدف زيادة المبيعات مقابل مبلغ مالي، وهو ما دفع الوزارة إلى إيجاد آلية - من خلال إدارة التمكين والامتثال الصحي - لمراقبة محتويات هذه الحسابات، وتخصيص فريق لرصد الحسابات المشبوهة على مواقع التواصل الاجتماعي».

وأشار إلى مقطع فيديو منتشر تعرض فيه امرأة خليجية تجربتها في خلط كريمات جلدية (ثلاثة أنواع) بهدف تفتيح البشرة، مبيناً أن «الكريمات المذكورة، وهي ديرموفيت، وديفرين، وهاي كوين»، ذات استخدامات مختلفة، تتسم بالخطورة.

وشرح أن «الأول عبارة عن مستحضر يحتوي مشتق كورتيزونيا يستعمل في حالات الالتهابات الجلدية، والحكة التي تستجيب للعلاج بمشتقات الكورتيزون، مثل الصدفية أو الحساسية والتهابات الجلد السطحي. ويصرف المستحضر بوصفة طبية تحت إشراف طبيب مختص». وتابع الأميري أن أشهر «الأعراض الجانبية التي تظهر مع الاستعمال لفترات طويلة، أو بكميات كبيرة، أو من دون استشارة الطبيب، هي فقدان الإحساس بالجلد، وظهور علامات ضموره، ووجود حرقان وحكة ولسعة فيه، وظهور بثور مشابهة لحب الشباب، ونقص تصبغ الجلد (تغير في لون الجلد)، وحدوث خلل في وظائف التعرق، وظهور عدوى ثانوية على الجلد (أي عدوى بكتيرية أو فيروسية أو فطرية)، فضلاً عن ظهور تقرحات جلدية، يصبح الجلد معها سهل التجريح. أما كريم ديفرين - يضيف الأميري - فهو كريم مشتق من فيتامين «أ»، وهو مقشر لطيف، يستعمل لعلاج حب الشباب، ولأغراض أخرى، مثل تحضير الوجه قبل جلسات التقشير الكيماوي، ولحماية البشرة من علامات التقدم في السن، والتعرض المزمن للشمس. أما عن أضراره فقد يؤدي في بداية الاستخدام إلى تهيج الجلد. كما أنه يسبب جفاف البشرة، وتحسس الجلد عند بعض الناس، ولابد من استعماله ليلاً، لأنه يتعارض مع أشعة الشمس، ويستخدم تحت الإشراف الطبي.

وتابع الأميري أن المنتج الثالث، (هاي كوين)، غير مسجل في الدولة، وهو يحتوي على 4% من مادة الهيدروكينون المتاحة في أشكال مستحضرات لتجميل وتفتيح البشرة.


دبي – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 100
تاريخ الخبر: 29-10-2017

مواضيع ذات صلة