«الإمارات للفضاء»: إطلاق «قمر اصطناعي مصغر» لقياس المتغيرات المناخية

أبوظبي – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 83
تاريخ الخبر: 14-11-2017


أعلنت الرئيس التنفيذي للابتكار في وكالة الإمارات للفضاء، شيخة المسكري، عن «عزم الوكالة إطلاق مشروع لقمر اصطناعي مصغر تحت اسم (مزن سات)، خلال الأيام القليلة المقبلة، وذلك بالتعاون مع معهد مصدر والجامعة الأميركية برأس الخيمة»، موضحة أن «المشروع يهدف إلى قياس المتغيرات المناخية، واحتساب كميات (غاز الميثان) و(ثاني أكسيد الكربون)، فضلاً عن متابعة متغيرات ظاهرة المد الأحمر المناخية».

وأضافت المسكري في تصريحات لصحيفة «الإمارات اليوم» المحلية على هامش مشاركة الوكالة في فعاليات معرض دبي للطيران 2017، أن «من المنتظر إطلاق المشروع الجديد خلال عام 2019، على يتم الكشف عن تفاصيله خلال الأيام المقبلة للمعرض».

مبادرة بحثية

وأفادت المسكري بأن «الوكالة أطلقت خلال المعرض مبادرة بحثية جديدة، لزراعة أشجار النخيل على سطح المريخ، بالتعاون مع جامعة الإمارات»، لافتة إلى أن «المشروع يستهدف تحفيز الجهود البحثية للكوادر المواطنة حول زراعة النخيل بتربة الكوكب الأحمر، وبما يتواكب مع مشروع الدولة (المريخ 2117)، الذي يتضمن برنامجاً وطنياً لإعداد كوادر علمية بحثية تخصصية إماراتية في مجال استكشاف المريخ، ويهدف إلى استيطان المريخ بعد نحو 100 عام، ويشمل محاور عدة، منها الأمن الغذائي، وهو ما يتواكب مع مشروع زراعة أشجار النخيل».

وذكرت أن «الوكالة أطلقت، أمس، أيضاً مشروعاً باسم (صندوق الحضارة)، يتضمن مغلفات صغيرة تحتوي تربة وبذوراً لأنواع من النباتات والفاكهة التي تمت تجربة زراعتها بالفضاء، للتشجيع على زراعة تلك البذور»، مشيرة إلى أنه «سيتم توزيع 2500 صندوق على طلبة الجامعات والمدارس، للتحفيز على عمليات البحث والدراسة، وزيادة الوعي حول مجالات الزراعة بالفضاء عبر نماذج (صندوق الحضارة)».

تأهيل الكوادر

إلى ذلك، قالت المسكري إن «وكالة الإمارات للفضاء لديها برامج وخطط للتوسع في تأهيل الكوادر المواطنة في قطاعات الفضاء المختلفة البحثية أو غيرها»، لافتة إلى أنها «تعمل بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم ومؤسسات تعليمية مختلفة في ذلك القطاع، كما تعمل بشكل مستمر على مبادرات لرفع الوعي حول علوم الفضاء ومستجداته».

وأوضحت أن «من ضمن المبادرات التوعية، أطلقت الوكالة على منصتها خلال معرض دبي للطيران مبادرة لاستخدام تقنيات الواقع الافتراضي، لتجربة زيارة المحطة الدولية للفضاء للأشخاص العاديين والزائرين لمنصة الوكالة بالمعرض».

استيطان المريخ

وأشارت المسكري إلى أن «جلسات مؤتمر الفضاء، الذي افتتح أعماله، أمس، على هامش فعاليات المعرض، وزير الدولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة، ورئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء، الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، أثبتت من خلال مناقشتها مع خبراء عالميين حول كوكب المريخ، مدى واقعية وجدية نظرية مبادرة الإمارات لاستيطان المريخ»

وبينت أن «أبرز التحديات في التوجه لاستيطان المريخ، تتمثل في عدم وجود مركبات قادرة على حمل عدد كبير من الأفراد والذهاب والعودة بسهولة من المريخ وإليه، إضافة إلى تحديات عدم قدرة الأفراد المسافرين إلى الكوكب الأحمر على تحمل الإشعاعات الفضائية هناك».

وأكدت المسكري أن «الوكالة تحرص من خلال جناح الفضاء الذي يعرض للمرة الأولى بمعرض دبي للطيران مشاركات لأجنحة دولية متخصصة في علوم الفضاء من فرنسا والهند والصين وبريطانيا، والعمل على تبادل الخبرات والتعاون مع تلك الأجنحة حول أبرز التقنيات المبتكرة في القطاع».


أبوظبي – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 83
تاريخ الخبر: 14-11-2017

مواضيع ذات صلة