عرف بأنشودة "أمي فلسطين".. ناشطون ينعون مشاري العرادة

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 267
تاريخ الخبر: 08-01-2018


توفي المنشد والملحن الكويتي مشاري العرادة بحادث سير في المملكة العربية السعودية.


وتناقل ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، الأحد، خبر وفاة "العرادة". 


وخيّم الحزن على تعليقاتهم التي رثوه فيها، وذكروا جميل محاسنه بها، وخلقه الرفيع. 


وغردوا من خلال وسم "مشاري_العرادة"، و"مشاري_العرادة_في_ذمة_الله"، ليتصدر الوسوم الأكثر تفاعلاً على "تويتر".


ووُلد المنشد العرادة بالكويت في عام 1982، وتوفي عن عمر ناهز 36 عاماً.
وأنشد العديد من الأناشيد، كان أبرزها أنشودة "أمي فلسطين"، و"فرشي التراب". وعرف بألبوماته الإنشادية التي حملت اسم "يا رجائي".


ومن اللافت أن آخر منشورات "العرادة" على "تويتر" اقتباسه آية من القرآن الكريم، وهي قوله تعالى: "وكلهم آتيه يوم القيامة فرداً".


وعمل المنشد الكويتي في المجال الإعلامي والخيري لإفادة عدد من المؤسسات المدنية والحكومية، وحقق بالإنشاد انتشاراً واسعاً ليصبح متميزاً في الوطن العربي.
وبدأ المنشد "العرادة" في مجال النشيد وهو في سن الطفولة، وكان أول إصدار شارك فيه عام 1995، وهو عبارة عن مجموعة أناشيد شعبية وتراثية، بعد ذلك استمر في المشاركة بالمهرجانات داخل الكويت وتسجيل مجموعة من التسجيلات الفردية، إلى أن شارك في أول ألبوم عام 1999 بعنوان "المجددون" مع مجموعة من المنشدين.


واستمرت الإنتاجات الفنية والمشاركات المختلفة له في المهرجانات داخل الكويت والإمارات والسعودية وبريطانيا وإندونيسيا وأستراليا.


المنشد "العرادة" كان مهتماً بالمجال الفني والإعلامي والأدبي ومختلف الفنون الإسلامية والعالمية، كما له مشاركات فيما يقارب 20 مهرجاناً ومؤتمراً بالعديد من الدول.


وله في المجال الخيري ما يقارب 25 عملاً، تعاون فيها مع العديد من المؤسسات الخيرية والتطوعية، وأصدرت له وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية عملين مصورين هما: رمضان على يوتيوب، وزمان أول على يوتيوب.


ونعى "العرادة" العديدُ من المنشدين والدعاة المعروفين، بحسب "الخليج أونلاين".



وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 267
تاريخ الخبر: 08-01-2018

مواضيع ذات صلة