خبراء يطالبون بميثاق أخلاقي لحماية إنسانية البشر من الذكاء الاصطناعي

دبي – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 129
تاريخ الخبر: 11-02-2018


دعا مشاركون في جلسة «تجارب عالمية في سياسات السعادة وجودة الحياة»، ضمن الحوار العالمي للسعادة السبت (10|2)، إلى ميثاق أخلاقي يحفظ للبشر إنسانيتهم في ظل تقنيات الذكاء الاصطناعي التي صارت من خلالها الآلات تتحكم في كثير من مقدرات البشر، مشيرين إلى أن تحسين جودة الخدمات وتعزيز وصولها إلى أكبر شريحة من الجمهور، والارتقاء بنمط الحياة أساس كل السياسات الناجحة في تحقيق السعادة وجودة المعيشة.


إلكسندر ستاب، في كلمة خلال الجلسة حول سر السعادة في الدول الإسكندنافية، أن من الضروري ألّا تزيد الفترة المخصصة التي يقضيها الفرد على وسائل التواصل الاجتماعي أكثر من ساعة واحدة، لأن ذلك يؤثر سلباً في مؤشر سعادته.

وأضاف أن العالم مقبل على تقنيات الذكاء الاصطناعي حتى صارت الآلات تتحكم في كثير من مقدرات البشر، لكن من الضروري وضع ميثاق أخلاقي لذلك، لأن الإفراط في هذه الجوانب كفيل بالتأثير في إنسانية البشر وتواصلهم وعواطفهم بما ينعكس على سعادتهم.



دبي – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 129
تاريخ الخبر: 11-02-2018

مواضيع ذات صلة