أطراف اصطناعية تستشعر الأشياء الملموسة

طب – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 616
تاريخ الخبر: 09-10-2014


بالأنامل أو بأطراف أصابعه يستشعر الإنسان الأشياء، مثل ملمس قشرة البرتقالة، أو قطعة من الإسفنج، وهو أمر طبيعي وليس به مشكلة بالنسبة لأغلب الناس. لكنّ هناك أشخاصاً فقدوا أطرافهم، مثل: اليد، أو الذراع؛ بسبب تعرضهم لحادث، أو إصابتهم بمرض.
ويقوم هؤلاء الأشخاص غالبا بتركيب أطراف اصطناعية؛ عوضاً عن الأطراف التي فقدوها، لكنهم لا يستشعرون بها شيئاً مثل اليد الحقيقية.
ويعكف الخبراء – منذ فترة طويلة – على تطوير أطراف اصطناعية، يمكن للمرضى أن يستشعروا من خلالها الأشياء.
واستطاع مجموعة من العلماء – مؤخراً – أن يحققوا تقدماً في هذا المجال، حيث قاموا بوصل أطراف اصطناعية بالخلايا العصبية للمريض عن طريق مفصل متخصص.
ومن المعروف أن الخلايا العصبية هي المسؤولة عن توصيل أوامر الاستشعار، والحركة من المخ إلى الأعضاء والعكس، وبالفعل، تمكن مرضى من التفريق بين ملمس قطعة من القطن، وورقة صنفرة عبر تلك الأطراف المتطورة.
وجرى اختبار هذه التقنية على عدد قليل من الأشخاص، لكنها لا تزال بحاجة إلى تطوير.


طب – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 616
تاريخ الخبر: 09-10-2014

مواضيع ذات صلة