جلسة في الإمارات لمناقشة أثر التنافسية على التنمية المستدامة

الصورة أرشيف
أبوظبي – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 501
تاريخ الخبر: 03-11-2014

شهدت جلسة "التنافسية بين الانعكاس الإيجابي والسلبي على التنمية المستدامة" التي تنظمها حكومة الإمارات ضمن ورشات "العصف الذهني الإماراتي لعالم أفضل" نقاشات مستفيضة من أجل الخروج بتوصيات تسهم في تعزيز التنافسية على المستوى العالمي عبر مناقشتها في قمة مجالس الأجندة العالمية 2014.
وتناولت نقاشات الجلسة ـ وفقا لبيان صحفي صادر عنها، على مجموعة من المحاور الرئيسية تتمثل بدور التنافسية في تعزيز فرص النمو المستدام والازدهار للعالم، وأهمية الشراكة بين القطاعين العام والخاص، والتوظيف الأمثل للتكنولوجيا والابتكار في تحقيق معدلات مرتفعة من التنافسية، والمتغيرات الدولية الحالية وأثرها على استراتيجيات التنافسية العالمية، ومستقبل التنافسية في دولة الإمارات وخطواتها للوصول إلى رؤية 2021.
وأوضح عبد الله ناصر لوتاه الأمين العالم لمجلس الإمارات للتنافسية أن ما أنجز في الإمارات خلال الخمس السنوات الماضية، بأن تكون الإمارات ضمن العشر الأوائل في معدلات التنافسية العالمية، يعد في غاية الأهمية، مشدداً على ضرورة العمل على ابتكار أدوات وأساليب جديدة تمكن من المحافظة على المستويات المتقدمة من التنافسية للدولة، وتحقيق المراتب المرتفعة والذي يحتاج إلى تضافر جميع الجهات العاملة في المجتمع، وفي مقدمتها القطاعين الحكومي والخاص وغيرها من الجهات الأخرى في المجتمع.
ونوّه المشاركون في الجلسة أن تحقيق معدلات مرتفعة للتنافسية يحتاج إلى النظر المستمر نحو الأمام لإيجاد مؤشرات جديدة للقياس، والتي تقوم على تحقيق الاستدامة والسعادة والرضا لأفراد المجتمع، والتي تتطلب الاطلاع على ما تم إنجازه في وقت سابق لتحقيق قفزات في المستقبل، كما دعا المشاركون إلى الابتكار في إيجاد هذه المعايير التي يمكن أن تسهم في تحسين معدلات التنافسية في العالم، ولاسيما في المجالات الاقتصادية التي ترتبط بشكل كبير في عمليات التنمية والتطور في أي مجتمع من المجتمعات.
وأكد المشاركون على أهمية تعزيز التعاون الدولي بين جميع المؤسسات والجهات العالمية المتخصصة في التنافسية بما يسهم في إيجاد القفزات الطموحة في هذا المجال، بالإضافة إلى أهمية تبادل المعارف والخبرات والتجارب، بما يمكن جميع دول العالم من الاستفادة من التجارب الإيجابية والناجحة والذي يصب في صالح المجتمع الدولي، والقضاء على عدد من المشكلات التي تواجهه.


أبوظبي – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 501
تاريخ الخبر: 03-11-2014

مواضيع ذات صلة