صراع وسائل الإعلام في تغطية مباريات خليجي22

الرياض – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 15-11-2014

قررت الشركة الإيطالية مالكة حقوق بث مباريات خليجي 22  منع قنوات دبي وأبوظبي والعربية من التواجد  في المناطق المصرح بها إعلاميا في الملاعب والفنادق.
جاء ذلك بعد رفض لاعبو منتخب الإمارات لكرة القدم الإدلاء بتصريحات إلى قناة بي ان سبورت ، عقب مباراة الإمارات وعمان في اليوم الثاني للبطولة ، والتي انتهت بالتعادل السلبي.
ومن المقرر ان تعقد اللجنة المنظمة إجتماعا هاما اليوم لبحث هذه المشكلة التي تهدد استمرار البطولة ، وفقاً لصحيفة الرياضية السعودية.
وكانت الحرب الإعلامية بين القنوات الفضائية التي تحاول تغطية منافسات بطولة خليجي 22، قد اشتعلت قبل انطلاق البطولة ، بعدما اقتصرت شركة أم بي أن سيلفا الإيطالية ، صاحبة الحقوق الحصرية  للبطولة ، حق بث المباريات إلى قناة بي ان سبورت خارج السعودية ، وبعض المحطات الأخيرة في حين طالبت بعض المحطات ومنها دبي وأبوظبي الرياضيتين، بمقابل أعلى هو ما لم يرض تلك المحطات ، واعتبروا هذا نوعا من الاحتكار قد يؤدي إلى إفشال البطولة.
واقتصرت تغطية القنوات الفضائية التي لا تملك حق إذاعة المباريات ، على مناطق ألإعلاميين والمنطقة المختلطة خارج الملعب ، وكذلك المركز الصحفي.
وبعد أول مباراة للمنتخب الإماراتي – حامل اللقب – وتعادله سلبيا دون أهداف مع نظيره العماني ، انتظرت جميع القنوات في المنطقة المختلطة، للحصول على تصريحات اللاعبين وفي الوقت الذي كان بعض اللاعبين يدلي بتصريحات لقناتي دبي وأبو ظبي الرياضية ، حاول مراسل بي أن سبورت المشاركه في الحصول على نفس التصريحات لكن لاعبي الإمارات رفضوا وهو نفس رد فعل مراسلي القناتيين ألإماراتيتين وتدخل بعض المنظمين لتهدئة الاجواء.


الرياض – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 15-11-2014

مواضيع ذات صلة