سيدة هندية تموت فرحاً

تاريخ الخبر: 30-11--0001

توفت سيدة هندية بسبب التوتر الشديد الذي انتابها  وأدى إلى أزمة قلبية حادة، وذلك بعد لقاء جمعها بشقيقها للمرة الأولى منذ 16 عاما.

لم تحتمل السيدة الراحلة سارالا ديفي لهفة للقاء شقيقها بعد سنوات طويلة من الفراق، فكان الفرح أكبر مما يحتمل قلبها، ففارقت الحياة، ويتوج اللقاء بدموع الحزن بدلاً من دموع الفرح.

ووصف شقيق السيدة الراحلة ماهيش كومار الموقف الذي جمعه بشقيقته قبل لحظات من وفاتها قائلا إنها " كانت في غاية الانفعال حين وصلت إلى محطة القطار في مدينة لاهور الباكستانية حيث تم اللقاء الأخير، مضيفاً أنها أجهشت ببكاء شديد ما أدى إلى إصابتها بالأزمة القلبية. 

السيدة ديفي كانت قد سعت للحصول على تأشيرة دخول إلى باكستان 4 مرات دون جدوى، إلى أن سمحت لها السطات الباكستاية بدخول البلاد للقاء شقيقها في المرة الخامسة، التي تسببت بالموت فرحا".

تاريخ الخبر: 30-11--0001

مواضيع ذات صلة