السعودية: لا تخفيض في إنتاج النفط حتى لو خفض المنتجون المستقلون

الرياض – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 764
تاريخ الخبر: 21-12-2014

قال وزير البترول السعودي علي النعيمي اليوم الأحد (21|12) إن المملكة لن تخفض الإنتاج لدعم الأسواق حتى إذا عمدت الدول غير الأعضاء في أوبك إلى تقليص إمداداتها، وفقاً لرويترز.
وأضاف أنه غير راض "100 %" عن أسعار النفط الحالية التي قال إنها ستتحسن لكن من غير الواضح متى سيكون ذلك.
من جانبه قال وزير النفط الكويتي، علي العمير، إن منظمة الدول المصدرة للبترول "أوبك" ليست بحاجة إلى خفض الإنتاج ولن تعقد اجتماعا طارئا لبحث الأسعار الآخذة بالانخفاض.
وصرح العمير لـ"رويترز" بالقول "لا أعتقد أننا بحاجة لإجراء خفض - أعطينا الفرصة للآخرين وهم غير راغبين في القيام بذلك" مشيرا إلى الدول المنتجة من خارج أوبك.
وكان يرد على سؤال عما سيحدث إذا وافق المنتجون غير الأعضاء في المنظمة مثل روسيا والمكسيك على خفض الإنتاج.
وأضاف العمير "أوبك لن تخفض .. لن يحدث شيء حتى يونيو / حزيران. لا اجتماع طارئا قبل ذلك الموعد".
وكانت مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية قد تساءلت مؤخراً لماذا تدمر السعودية أسواق النفط عمدا؟.
وقالت المجلة إن الجواب ببساطة لتقويض طهران، وفقا لمحلل الطاقة، أندرو سكوت كوبر، ومؤلف كتاب "ملوك النفط: كيف غيرت الولايات المتحدة وإيران والسعودية ميزان القوى في الشرق الأوسط" في مقال له بمجلة "فورين بوليسي".
وذكر الكاتب أن السعوديين، فهموا أيضا، أن أفضل وقت لتحطيم الأسواق عندما تكون الأسعار بالفعل منخفضة والطلب على النفط من المستهلكين أقل.
وأشار إلى أن المستشار الأمني السعودي، نواف عبيد، كتب في مقاله بوكالة "رويترز" أن قرار حكومته بخفض الأسعار "سوف يكون له تأثير كبير في الوضع السياسي في الشرق الأوسط. وستتعرض بها إيران لضغط اقتصادي ومالي لم يسبق له مثيل في وقت يحاول فيه الإيرانيون الحفاظ على اقتصادهم الذي يعاني من العقوبات الدولية.
ويضيف الكاتب أنه وفي نفس الوقت تقريبا، لا شك في أن السعوديين، ابتهجوا لرؤية أسعار الخبز ترتفع بنسبة 30 % في طهران. (الخبز هو العنصر الرئيس في النظام الغذائي الإيراني).


الرياض – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 764
تاريخ الخبر: 21-12-2014

مواضيع ذات صلة