رحلات جوية منتظمة بين طهران وصنعاء بعد استيلاء الحوثيين على السلطة

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 17-02-2015

أفادت وكالة «فارس نيوز» التابعة للحرس الثوري الإيراني، أن الرحلات الجوية المنتظمة التجارية بين طهران وصنعاء ستبدأ خلال الأسبوعين القادمين. وأكدت أن الصادرات الإيرانية ستكون قريباً في الأسواق اليمنية.
ونقلت الوكالة في تقرير لها عن مصدر يمني أن اليمن «هو جنة للصادرات الإيرانية مقارنة بالمبادلات التجارية الإيرانية مع البلدان العربية التي تعاني من الأزمات السياسية».
وأكدت نقلاً عن المصدر أن العلاقات التجارية الإيرانية اليمنية كانت ضعيفة جداً قبل وبعد الإطاحة بحكم علي عبد الله صالح وفي فترة حكم عبد ربه منصور.
وذكرت أن العلاقات التجارية بين البلدين ستشهد تحسناً بعد ما وصفتها بالثورة الشعبية في اليمن والتغييرات السياسية الإيجابية التي حصلت هناك.
ويتهم الحوثيون في اليمن بأنهم ذراع للحرس الثوري، ويتم تشبيههم بحزب الله اللبناني. ويقول خصوم الحوثيين إنهم يتلقون تمويلاً وسلاحاً وتدريباً قتالياً من إيران، التي تصف وسائل إعلامها ما قام به الحوثيون مؤخراً في اليمن بأنه يعد امتداداً لثورة الإمام الخميني في إيران
وكشف في ذات الوقت أن السفارة التركية وجهت دعوة لرعاياها من أساتذة القسم لمغادرة البلاد، مؤكدا أن الجامعة بصدد اتخاذ إجراءات تمنع توقف الدراسة في هذا القسم.
وفي وقت تتحسن العلاقات اليمنية الإيرانية بعد سيطرة الحوثيين على صنعاء، تشهد العلاقات بين اليمن وتركيا حالة من التدهور توجت بإغلاق السفارة التركية في صنعاء.
وكانت وسائل إعلام يمنية قد ذكرت أن إدارة جامعة صنعاء، أقدمت على إغلاق قسم اللغة التركية بالجامعة، الذي مضى على اعتماده أكثر من خمس سنوات، بناء على قرار سياسي من جماعة الحوثيين، بسبب مواقف تركيا الرافضة لـ»الانقلاب الحوثي».
وفوجئ طلاب قسم اللغة التركية بكلية اللغات، بالجامعة، بقرار رئاسة القسم بإغلاقه، دون أي مبررات تذكر، الأمر الذي يحرم 150 طالبا وطالبة من مواصلة تعلم اللغة التركية، في حين بررت جامعة صنعاء ذلك بعدم توفر مدرسين للغة التركية في القسم.

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 17-02-2015

مواضيع ذات صلة