تقرير: استهلاك الأوروبيين للحوم يزيد درجة حرارة الأرض

تاريخ الخبر: 30-11--0001

واشنطن - الإمارات 71

كشف تقرير أممي صدر حديثا، أن الاستهلاك المتزايد لمواطني الاتحاد الأوروبي، من اللحوم ومنتجات والألبان سيسهم في زيادة ظاهرة الاحتباس الحراري.

وأظهر تقرير صادر عن منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "فاو"، نشر الجمعة (26|4)،  أن ما بين 79 إلى 88 في المائة من إجمالي انبعاثات أكاسيد النيتروجين في الاتحاد الأوروبي مرتبطة بالإنتاج الحيواني.

مبينا في الوقت ذاته، أن معدل استهلاك البروتين للفرد في الاتحاد الأوروبي من اللحوم والألبنان، يصل إلى 83 غراما في اليوم، 60 في المائة منها تأتي من الحيوانات، وهو أعلى بنحو 70 في المائة، من المعدل الضروري لاستهلاك الفرد،

وقال مدير برنامج الزراعة والأغذية، رئيس فريق البحث الذي أعد الدراسة، هينك ويستوك "إذا خفض مواطني الاتحاد الأوروبي استهلاكهم من اللحوم والألبان سيقلل ذلك من انبعاثات الغازات الناجمة عن الزراعة ما بين 25 و40 في المائة وانبعاثات النيتروجين بنسبة 40 في المائة"، بحسب قوله.

ويستخدم النيتروجين في الأسمدة ليحل محل المواد الغذائية التي تفقدها التربة خلال نمو النبات، لكن الإفراط في استخدامه قد يضر بالبيئة، بتلويث الماء والهواء والتربة.

وقد يخرج النيتروجبن للهواء عن طريق مخلفات الحيوانات أو على هيئة أكسيد النيتروز، وهو ثالث عنصر مسبب لارتفاع حرارة الأرض بعد ثاني أكسيد الكربون والميثان

 

تاريخ الخبر: 30-11--0001

مواضيع ذات صلة