عباس: "الهولوكوست" أبشع جريمة عرفتها البشرية

تاريخ الخبر: 30-11--0001

رام الله/ فلسطين – الإمارات 71

أعرب رئيس السلطة الفلسطينية عن تعاطفه مع اليهود من ضحايا المحرقة "الهولوكوست"، واصفاً إياها بـ "أبشع جريمة عرفتها البشرية في العصر الحديث".

ورد عباس وفقاً لما نقلته وكالة الأنباء الرسمية التابعة للسلطة الفلسطينية على سؤال حول ذكرى المحرقة "الهولوكوست" خلال لقاء الحاخام مارك شناير بالرئيس محمود عباس بأن "ما حدث لليهود في "الهولوكوست" هو أبشع جريمة عرفتها البشرية في العصر الحديث"، معربا عن تعاطفه مع عائلات الضحايا والعديد من الأبرياء الآخرين الذين سقطوا على أيدي النازيين، واصفا "الهولوكوست" أنه "ترجمة لمفهوم العنصرية على أساس عرقي، وهو ما نرفضه ونناضل ضده".

وطالب باس العالم بأن يتجند بكل إمكاناته "لمحاربة العنصرية والظلم وانعدام العدل في العالم لإنصاف المظلومين والمقهورين أينما كانوا، والشعب الفلسطيني الذي ما زال مظلوما ومقهورا ومحروما من الحرية والسلام هو أول من يطالب برفع الظلم والعنصرية عن أي شعب يتعرض لمثل هذه الجرائم".

وأضاف "ولمناسبة ذكرى المحرقة الأليمة؛ فإننا ندعو الحكومة الإسرائيلية لانتهاز هذه الفرصة السانحة لصنع السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين، فلسطين وإسرائيل تعيشان جنبا إلى جنب في أمن وسلام"، على حد تعبيره.

تاريخ الخبر: 30-11--0001

مواضيع ذات صلة