إجراءات نقدية تركية لمواجهة ارتفاع الدولار أمام الليرة

خاص – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 12-03-2015

تراجعت الليرة التركية في الأسبوع الماضي إلى أدنى مستواها القياسي مقابل الدولار حيث كشفت بيانات اقتصادية أمريكية تسارع نمو الوظائف وهو ما قد يشجع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) على دراسة رفع أسعار الفائدة في يونيو / حزيران، لتنعكس تداعيات ذلك على اقتصاديات عدة ومنها تركيا.
وهوى سعر العملة التركية حتى 2,6230 ليرة قريبا من أدنى مستوى لها على الإطلاق 2,6290 ليرة مقابل الدولار مع نهاية الأسبوع الماضي، لتبلغ خسائرها منذ بداية العام أكثر من 10 %.
إلا أن تركيا نجحت في إيقاف سعر صرف الليرة التركية عن التدهور منتصف الأسبوع الحالي نتيجة إجراءات اتخذتها السلطات النقدية التركية حتى أنه استعاد بعض خسائره أمام الدولار واليورو إثر قرار البنك المركزي التركي بخفض الفوائد على الودائع التي يتلقاها في هاتين العملتين من المصارف التجارية.
وأعلن البنك المركزي التركي في بيان الاثنين الماضي أنه "عملا بتطور سعر الفائدة، فان المعدلات المطبقة على ودائع المصارف بالعملات الأجنبية لمدة أسبوع في البنك المركزي ستخفض من 7,5 % إلى 4,5 %للدولار ومن 6,5 % إلى 2,5 في المئة لليورو اعتبارا من العاشر من آذار/ مارس 2015".
واستطاع هذا الإجراء أن يحقق قفزة فورية في سعر صرف العملة التركية التي جرى تداولها منتصف الأسبوع على أساس 2,61 للدولار و2,84 لليورو.
وفي هذا السياق قال وزير التنمية التركي، جودت يلماز، إن ما يحدث في تركيا (من انخفاض سعر صرف الليرة التركية أمام الدولار الأمريكي) ما هو إلا انعكاس لما يدور على الصعيد العالمي من ارتفاع قيمة الدولار مقابل العملات الأخرى.
فيما أوضحت رئاسة الوزراء التركية أمس الأربعاء استقلالية البنك المركزي وقدرته على التصدي للازمات الاقتصادية، لافتة إلى دوره في عام 2009 الذي شهد الأزمة المالية العالمية.
ولفتت رئاسة الوزراء في بيان أن رئيس الوزراء التركي احمد داود أوغلوا عقد يوم أمس اجتماعا مع عدد من الوزراء والمسؤولين المعنيين لتقييم العديد من الموضوعات الاقتصادية والتطورات في الأسواق العالمية وتداعياتها على تركيا، مؤكدة على متانة الاقتصاد التركي.
وفي ذات الصدد قرر البنك المركزي التركي توفير سيولة نقدية للقطاع المصرفي التركي من العملة الأجنبية بمقدار مليار و 500 مليون دولار اليوم الخميس 13 من آذار/ مارس الجاري وفق معاملات الخيار الاحتياطي وذلك كخطوة جديدة من البنك لمواجهة ارتفاع سعر صرف الدولار أمام الليرة التركية.
وأعلن البنك أنه سيقوم برفع نسبي لمقدار الاحتياطات الإلزامية للبنوك من العملات الأجنبية مما سيرفع مقدار احتياطات البنك من النقد الأجنبي في 27 من آذار بمقدار مليار و 300 مليون دولار.


خاص – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 12-03-2015

مواضيع ذات صلة