أنباء عن اتفاق وشيك بين الحكومة العراقية وثوار الأنبار

تاريخ الخبر: 30-11--0001

بغداد - الإمارات 71

كشفت مصادر عراقية مطلعة، النقاب عن اتفاق وشيك ينتظر أن يتم الاعلان عنه، بغضون الساعات القادمة، بين ثوار عشائر الأنبار والحكومة العراقية.

ونقلت وكالة "قدس برس"، اليوم الاثنين (5|4)، عن مصادر وصفتها بـ "المطلعة"، أن لقاءات مطولة عقدها زعيم ثوار عشائر الأنبار الشيخ علي حاتم السليمان أمير عشائر الدليم مع وفد يمثل حكومة نوري المالكي وبرعاية رجل الاعمال طارق الحلبوسي.

وأشارت المصادر إلى أن تلك اللقاءات التي عقدت في العاصمة الأردنية عمان سعت للوصول إلى حل وسط للخروج من أزمة الانبار، التي بدأت منذ ما يقارب أربعة أشهر على إثر تدخل الجيش الحكومي لفض اعتصامات أهالي محافظة الأنبار بالقوة.

وأشارت المصادر إلى أن السليمان تقدم بثلاثة عشر مطلبا بالنيابة عن ثوار العشائر تمت الموافقة عليها من قبل الوفد اللكومي، مشيرة إلى أن من بين أبرز تلك المطالب السحب الفوري لكامل قوات الجيش الحكومي من محافظة الأنبار والاكتفاء بتواجده داخل القواعد العسكرية، يقابله تجميد الثوار لكافة هجماتهم التي تستهدف القواعد العسكرية للجيش بالإضافة الى موافقة الحكومة العراقية على تعويض كافة أهالي الانبار وتخصيص مليار دولار أميركي لإعادة الأعمار في المدينة.

وتؤكد المصادر أن الوفد الحكومي وافق أيضا على مطلب الافراج عن 728 معتقلة عراقية بينهن 80 امراة اعتقلن قبيل قمة بغداد العربية.

ومن المقرر، بحسب المصادر، أن يلتقي الشيخ علي الحاتم السليمان المفوض من ثوار العشائر، اليوم الاثنين، مع عدد من ممثلي العشائر المشكلة لجيش العشائر وثوارها، في مكان لم يكشف عنه داخل مدينة الرمادي لاطلاعهم على تفاصيل الاتفاق وربما يكون الإعلان عن تفاصيل الاتفاق من داخل ذات المكان.

تاريخ الخبر: 30-11--0001

مواضيع ذات صلة