دراسة تربط بين الإساءة للطفل والتفكير الإجرامي مستقبلًا

عدد المشاهدات: 778
تاريخ الخبر: 30-11--0001

عمّان – الإمارات 71

ربطت دراسة علمية متخصصة بين الإساءة للطفل في المراحل العمرية المبكرة وبين تفكيره وميوله الإجرامية عند الاحداث الجانحين في المستقبل.

وطابقت نتائج الدراسة التي أعدها الدكتور الأردني فراس الحبيس بعنوان "التعرض لخبرات الاساءة وعلاقته بأنماط التفكير الإجرامي لدى نزلاء مراكز الاصلاح والتأهيل الاردنية للأحداث"، ما جاء به العلماء سابقا وربطوا خلاله دور الاساءة التي تولد العنف والاجرام في المجتمع، مشيرة الى ان الاساءة الأسرية تولد فردا ناقما على المجتمع ومعتقداته.

وأكدت الدراسة، التي نشرتها وكالة الأنباء الأردنية الرسمية، على أن الاساءة للطفل تعد جريمة بحق المجتمع قبل أن تكون بحق الطفل نفسه، موضحة انه في حال اتيحت له فرص الانحراف فسينحرف.

واوصت الدراسة التي حصل بموجبها الحبيس على شهادة الدكتوراة في علم النفس من كلية الآداب بجامعة الزقازيق المصرية، بضرورة التركيز على توعية المجتمع لخطر الاساءة الى الاطفال وتوعية الاباء والامهات بنتائج الاساءة على اطفالهم مستقبلا.

عدد المشاهدات: 778
تاريخ الخبر: 30-11--0001

مواضيع ذات صلة