خفض أسعار السلع في رمضان لحوالي 200 مليون درهم

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 587
تاريخ الخبر: 11-06-2015


صرحت وزارة الاقتصاد بأن مجمل السلع الغذائية والاستهلاكية الأساسية التي ستشهد تخفيضات سعرية خلال شهر رمضان المقبل ستتجاوز 4700 سلعة، مشيرة إلى أن رصد منافذ البيع مبلغ 200 مليون درهم لدعم مبادرات خفض الأسعار خلال الشهر.

وأوضحت الوزارة خلال مؤتمر الإحاطة الإعلامية في قطاع حماية المستهلك، أنها وضعت خطة لتنفيذ 350 جولة رقابية في الأسواق خلال شهر رمضان، مقارنة بـ280 جولة خلال شهر رمضان الماضي، موضحة أنها تعتزم تطبيق العقد الموحد للإلكترونيات بداية عام 2016.

و قال مدير إدارة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد، الدكتور هاشم سعيد النعيمي، إن " إجمالي قيمة الدعم المالي المرصود من الجمعيات التعاونية والمراكز التجارية، وسلاسل (هايبرماركت) و(سوبرماركت) لمبادرات خفض أسعار السلع خلال شهر رمضان المقبل بلغ 200 مليون درهم، بزيادة تبلغ 50 مليون درهم عن نظيرتها في العام الماضي ".

وأوضح النعيمي أن الوزارة وضعت " خطة استعداد " قبل شهر رمضان بوقت مبكر، شملت عقد 50 اجتماعاً مع الموردين، و60 اجتماعاً مع مسؤولي منافذ البيع، كما وضعت خطة موسعة للجولات الميدانية المعلنة والسرية قبل وخلال وبعد شهر رمضان تشمل الجمعيات التعاونية، ومنافذ البيع والبقالات، وأسواق اللحوم والدجاج والأسماك.

وأكد أن موردي السلع الغذائية تعهدوا للوزارة بتغطية احتياجات أسواق الدولة، وضمان عدم وجود أي نقص لأي سلعة أساسية خلال الموسم الرمضاني، مشدداً على عدم وجود مخاوف من أي نقص لأصناف الخضراوات والفواكه، بدعم من اتفاق بين الموردين والوزارة لرفع الاستيراد اليومي لسوق دبي بنحو 16 ألف طن في شهر رمضان، مقارنة بـ11 ألف طن حالياً، في حين يجاوز استيراد تجار أبوظبي 3500 طن يومياً، إضافة إلى توجه الموردين لرفع مستوى الاستيراد بنسبة لا تقل عن 30% خلال شهر الصوم، لضمان توافر المعروض والحفاظ على مستوى الأسعار.

وكشف النعيمي أن الوزارة تعتزم تطبيق العقد الموحد للإلكترونيات في أسواق الدولة بداية العام المقبل، ومن أنها في طور طباعة بنود العقد، بعد إنجازها اتفاقاً مع شركات توريد الإلكترونيات الرئيسة حول معايير العقد الموحد للخدمة والصيانة، والاتفاق على تطبيقه خلال الفترة المقبلة، لافتاً إلى أن مبادرة تركيب الشاشات الذكية في منافذ البيع لاتزال قيد خطوات الإعداد والدراسة.

وأضاف أنه تم الاتفاق مع جميع الجمعيات ومنافذ البيع على تركيب جهاز قارئ إلكتروني لكشف السعر عن طريق  
 " باركود " أو الرقم التسلسلي على السلع، بغرض التحقق من قيمة السلع قبل التوجه إلى صندوق المحاسبة، مؤكداً تركيب أكثر من 2200 جهاز، مع توقعات بارتفاع العدد إلى 3000 جهاز قبل نهاية العام الجاري.

وقال :إنه " تم تركيب 3200 شاشة معلومات إلكترونية في منافذ البيع والجمعيات لتوعية المستهلكين خلال تسوقهم، وتزويدهم بأرقام الاتصال للشكاوى، مشيراً إلى أن الوزارة قررت تمديد ساعات العمل في مركز الاتصال خلال شهر رمضان المقبل لتكون من الساعة الثامنة صباحاً وحتى منتصف الليل، للتعامل بشكل سريع مع شكاوى المستهلكين التي يتوقع أن ترتفع عبر اتفاقية «المستهلك المراقب» خلال شهر رمضان بنسبة تبلغ 40% مقارنة بالأيام العادية ".

وبين مدير حماية المستهلك، النعيمي، خلال مؤتمر الإحاطة الإعلامية، أن الوزارة أنجزت عمليات استدعاء 62 ألفاً و500 سيارة وفق مختلف أنواع الاسترداد لدواعٍ وقائية، أو متعلقة بأمن السائق والركاب خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري، مبيناً أن " وزارة الاقتصاد "، وضعت آلية لتفعيل الاسترداد عن طريق موقع إلكتروني مخصص للاستدعاء، توضح فيه جميع السلع المستردة، لتوعية المستهلكين بنوعيتها، والأضرار المحتملة المترتبة عليها، فضلاً عن النشر في الصحف اليومية لمدة ثلاثة أيام باللغة العربية، وأية لغة أخرى، لتعريف المستهلك بنوعية الاستيراد والسبل الوقائية.

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 587
تاريخ الخبر: 11-06-2015

مواضيع ذات صلة