استشهاد والدة الرضيع الفلسطيني علي دوابشة

لحظة شييع جنازة الرضيع علي دوابشة الذي أحرقه مستوطنون إسرائيليون نهاية يوليو
فلسطين – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 526
تاريخ الخبر: 07-09-2015


أعلنت مصادر طبية فلسطينية استشهاد ريهام دوابشة والدة الرضيع الفلسطيني علي دوابشة و الذي أحرقه مستوطنون نهاية يوليو الماضي في قرية دوما جنوب نابلس، حيث توفيت متأثرة بحروق خطيرة.

وعانت ريهام قبل وفاتها من حروق قاتلة بلغت نسبتها 92%، واستشهد رضيعها علي على الفور، في حين استشهد زوجها بعده بأسبوع متأثرا بحروق أصيب بها إثر الهجوم.

ووفق المصادر الطبية لا يزال بكر ريهام دوابشة أحمد ابن الأربع سنوات يتلقى العلاج في مستشفى تل هشومير الذي توفيت فيه والدته.

واستشهدت ريهام الليلة في يوم ميلادها السابع والعشرين، وكانت تعمل مدرسة للرياضيات في مدرسة قريتها.

ويتوقع أن ينقل جثمان الشهيدة إلى بلدتها صباح اليوم الاثنين (7|9) حيث ستتم مراسيم تشييع جنازته.

وكان زكريا السدة  -وهو ناشط في مؤسسة حاخامين لحقوق الإنسان الإسرائيلية التي تراقب اعتداءات المستوطنين بالضفة- إن الاحتلال  يدّعي عدم قدرته حتى اللحظة على التوصل إلى أي نتائج ملموسة تكشف الفاعلين

فلسطين – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 526
تاريخ الخبر: 07-09-2015

مواضيع ذات صلة