يوم غضب فلسطيني.. 4 عمليات للمقاومة في غضون ساعات

إحدى عمليات المقاومة بالقدس
القدس المحتلة – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 524
تاريخ الخبر: 13-10-2015



بفارق دقائق معدودة وقعت في القدس المحتلة عمليتان كبيرتان صباح الثلاثاء، الأولى في منطقة بين حي صور باهر وجبل المكبّر شرقي المدينة، والثاني في حي "بيت إسرائيل" غربي المدينة، وفي الوقت نفسه وردت أنباء عن حدث أمني ثالث خلال ساعات في مدينة رعنانا داخل الخط الأخضر ولم تعرف تفاصيله بعد.
و بحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية فإن عملية جبل المكبر وصفت بأنها "صعبة جداً" وأسفرت عنها حتى الآن مقتل إسرائيلي وإصابة 17 من بينهم 8 في حالة خطيرة وخطيرة جداً، وقد وقعت العملية بعد أن قام منفذاها بإطلاق النار وطعن مستوطنين استقلوا حافلة تمر من المنطقة، وبحسب الصحف العبرية فإن قوات الاحتلال أطلقت النار على منفذي العملية فاستشهد أحدهم وأصيب الآخر.
أما العملية الثانية فقد وقعت غربي المدينة في منطقة "ملوك إسرائيل" غربي حي المصرارة، وبحسب التقارير الأولية فقد أوقعت العملية قتيلاً واحداً و5 إصابات من بينهما إصابة واحدة خطيرة، وكان ذلك بعد أن نفذت عملية دعس لحقها عملية طعن، وقامت قوات الاحتلال بإطلاق النار على منفذ العملية وتحييده.
وبعد دقائق من العملية الثانية نفذت عملية طعن ثالثة في مدينة رعنانا أسفر عنها 4 إصابات واحدة منها وصفت بالخطيرة. ويأتي هذا بعد ساعات قليلة من ورود أنباء عن عملية طعن في المدينة نفسها أسفر عنها 3 إصابات من بينهما منفذ العملية.
يذكر أن المستوطنين وقوات الاحتلال نفذوا سلسلة من الإعدامات الممنهجة ضد فلسطينيين خلال الأيام الأخيرة كان آخرها يوم أمس، استهدفوا فيها الأطفال بحجة الاشتباه بهم للقيام بعملية طعن. 
وشهدت البورصة الإسرائيلية هبوطا حادا في أعقاب هذه العمليات التي جاءت في سياق يوم غضب دعا إليه الفلسطينيون احتجاجا على تهويد المسجد الأقصى وسط ترقب بتصاعد أعمال المقاومة.



القدس المحتلة – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 524
تاريخ الخبر: 13-10-2015

مواضيع ذات صلة