دولار واحد سنويا ينقذ حياة إنسان

عدد المشاهدات: 584
تاريخ الخبر: 30-11--0001

لندن دبي - الإمارات 71

كشفت دراسة علمية حديثة، أن استثمار دولار واحد، لكل شخص في السنة، يمكن له أن ينقذ حياة ثلاثة ملايين إمرأة وطفل، بحلول 2025.

وأظهرت الدراسة، التي نُشرت في مجلة "لانسيت" الطبية البريطانية، على بيانات 195 دولة، أن نحو 8 آلاف مولود حديثي الولادة يموتون يوميا في العالم، أي ما مجموعه 2.9 مليون مولود سنويا. كما يولد 7 آلاف طفل ميت يوميا، بما مجموعه 2.6 مليون طفل ميت سنويا.

 أما على صعيد الأمهات فيموت سنويا قرابة ربع مليون امرأة نتيجة الحمل أو الولادة.

وقال جوي لون المشارك في الدراسة من مركز الأمومة وصحة الطفل في مدرسة لندن للصحة والطب الاستوائي، إن هناك حاجة لتوفير رعاية طبية ذات جودة مرتفعة للأم والطفل. مضيفا أنه من دون استثمار ملائم لتحسين مخرجات الولادة سيكون هناك 116 مليون وفاة بين الأطفال والأمهات بحلول عام 2035.

ووجد البحث أن الرعاية الطبية الجيدة في فترة ما بعد الولادة يمكن أن تمنع جزءا كبيرا من وفيات الأطفال حديثي الولادة، والتي تمثل 44 في المائة من مجموع وفيات الأطفال دون سن الخامسة.

وقال الباحثون إن الطفل المبتسر (الذي يولد قبل موعده) في أفريقيا أكثر عرضة للموت بنسبة 11 ضعفا مقارنة مع أوروبا أو أمريكا الشمالية. وإذا استمرت الأمور بالنمط نفسه فستمر 110 أعوام قبل أن يصبح للطفل المولود في أفريقيا احتمالية الحياة نفسها التي للأطفال المولودين في أميركا الشمالية أو كندا.

وتحدث معظم وفيات الأطفال حديثي الولادة في المناطق الفقيرة، والبلدان التي لديها أعلى معدلات وفيات في الأطفال حديثي الولادة هي الهند بعدد وفيات يبلغ نحو 780 ألف مولود سنويا، ونيجيريا بما يقرب من 270 ألفا، وباكستان بأكثر من مائتي ألف.

وتبلغ الكلفة السنوية لتوسيع رعاية ما قبل الولادة ورعاية المواليد إلى 90 في المائة من النساء والأطفال في العالم بحلول عام 2025 قرابة 5.65 مليارات دولار، أي ما معدله 1.15 دولار لكل فرد يعيش في 75 دولة يقع فيها الجزء الأكبر من هذه الوفيات.

عدد المشاهدات: 584
تاريخ الخبر: 30-11--0001

مواضيع ذات صلة