إيطاليا تهدد باتخاذ إجراءات ضد مصر إذا لم تتكشف حقيقة مقتل ريجيني

تسبب مقتل ريجيني في وصول العلاقات المصرية الإيطالية إلى أسوأ حالاتها
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 486
تاريخ الخبر: 05-04-2016


قالت إيطاليا اليوم الثلاثاء إنها ستتخذ إجراءات "فورية وملائمة" ضد مصر إذا لم تتعاون بشكل كامل في الكشف عن الحقيقة وراء مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني.

وكان ريجيني اختفى من شوارع القاهرة في 25 يناير وعثر على جثته وعليها آثار تعذيب شديد في حفرة على مشارف العاصمة المصرية في الثالث من فبراير.

وقال وزير الخارجية الإيطالي باولو جنتيلوني للبرلمان "إذا لم يطرأ تغير في المسار (الذي تتخذه السلطات المصرية) فإن الحكومة مستعدة للتصرف واتخاذ إجراءات ستكون فورية وملائمة."

ولم يخض جنتيلوني في التفاصيل لكن رئيس لجنة حقوق الإنسان في البرلمان قال الشهر الماضي إن الحكومة يجب أن تستدعي السفير الإيطالي من القاهرة وأن تعلن مصر مقصدا غير آمن للزائرين إذا لم يصل التحقيق إلى نتيجة.

وتسبب مقتل ريجيني في وصول العلاقات المصرية الإيطالية إلى أسوأ حالاتها في الوقت الذي سخر فيه المسؤولون الإيطاليون من مختلف الروايات التي تحدث بها المحققون المصريون عن ملابسات مقتل ريجيني المحتملة ومن بينها أنه قتل في حادث مروري.

وقال جنتيلوني إن تغيير المسار يعني "عدم القبول بالحقائق الملتوية والمريحة. إن ذلك يعني الوصول إلى المسؤول عن وضع جوليو ريجيني المحتمل تحت المراقبة قبل اختفائه."

ودعا أيضا إلى تحقيق أكثر حيوية من جانب مصر وتعاون أكبر مع إيطاليا.

ومضى قائلا إن من المقرر أن يجري محققون مصريون محادثات في روما يومي الخميس والجمعة بعد سلسلة تأجيلات.

وقالت جماعات لحقوق الإنسان إن آثار التعذيب التي وجدت على جثة ريجيني (28 عاما) تشير إلى أن قوات الأمن المصرية قتلته وهو زعم نفته مصر مرارا وتكرارا.

وجددت القضية التساؤلات حول اتهامات موجهة للشرطة المصرية بالاعتماد على أساليب وحشية في عملها.

ومصر حليف رئيسي للغرب في الشرق الأوسط وشريك تجاري مهم لإيطاليا. 


وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 486
تاريخ الخبر: 05-04-2016

مواضيع ذات صلة