الصين تختبر صاروخا باليستيا يمكن أن يضرب لندن في أقل من نصف ساعة

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 22-04-2016

أطلقت الصين، بنجاح، صاروخا باليستيا قادرا على حمل عشرة رؤوس نووية، ويستطيع أن يضرب لندن في أقل من نصف ساعة، حسبما ذكرت صحيفة (إكسبريس) البريطانية، اليوم الجمعة.

وأضافت الصحيفة البريطانية أن مدى الصاروخ (دونغفنغ-41) يتيح له ضرب 196 بلدا في العالم، مثل الولايات المتحدة وأستراليا وأوروبا، مشيرة إلى أن ما يثير القلق أن هذا الصاروخ، الأطول مدى في العالم، يستطيع ضرب أهداف في المملكة المتحدة في نصف ساعة فقط.

وقال مسئولون في وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون"، إن الصين نفذت تجربتها الصاروخية في 12 إبريل الجاري ورصدتها الأقمار الصناعية العسكرية الأمريكية، وأنه من غير المعروف مكان إطلاق الصاروخ، ولكن التجارب السابقة قد أجريت في مركز تايوان لإطلاق الأقمار الصناعية في شمال شرق الصين.

وتقول الصين إنه لا يوجد لديها أي نوايا عدوانية، وأنها تحتاج إلى جيش حديث لحماية احتياجاتها الأمنية المشروعة بالنظر إلى أنها ثاني أكبر اقتصاد في العالم.


وأعلنت الصين الخميس(21|4) عن بيعها طائرات بدون طيار متطورة إلى 10 دول في المنطقة دون أن تحدد هذه الدول أو عدد الطائرات التي باعتها أو حجم الصفقات ماليا.

وقامت الصين مؤخرا بإعادة هيلكة جيشها وخفضت أعداده بصورة جوهرية مقابل تطوير تسليحه.  

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 22-04-2016

مواضيع ذات صلة