وزير الداخلية الموريتاني يشيد بمستوى تقدم شرطة أبوظبي

تاريخ الخبر: 30-11--0001

أبوظبي – الإمارات 71

أشاد  محمد ولد أحمد سالم ولد محمد راره، وزير الداخلية واللامركزية الموريتاني،  بالمستوى المتقدم  الذي وصلت اليه  القيادة العامة لشرطة أبوظبي في مختلف مرافقها.

واطلع الوزير راره والوفد  المرافق له  على الجهود التطويرية في  إدارة الأدلة الجنائية بشرطة أبوظبي ، وكلية  الشرطة ، وقسم الدعم  الأمني .

كما قام اللواء مسغارو ولد أغويزى قائد التجمع العام لأمن الطرق بوزارة الداخلية  الموريتانية بزيارة إلى  مديرية  المرور والدوريات  بشرطة أبوظبي للاطلاع  على أحدث التطبيقات والأنظمة الذكية وتوظيفها وفقا لأحدث الممارسات العالمية في مجال السلامة المرورية،  والتقى العميد المهندس حسين احمد الحارثى مدير مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي  و بحث  اللقاء  تعزيز آفاق التعاون التدريبي وتبادل الخبرات  مع شرطة أبوظبي  في مجال المرور  .

كما اطلع الوزير والوفد المرافق له على أجهزة الضبط الآلي و الرادارات  التي تستخدمها مرور أبوظبي على الطرق الداخلية والخارجية ،و كاميرات المراقبة على التقاطعات بأبوظبي  التي تعمل بتقنية وكفاءة عالية، وشمولية  باستخدام  الأشعة تحت الحمراء بدون "فلاش "  لرصد المخالفين وتصوير مخالفاتهم على التقاطعات.

وقام وزير الداخلية واللامركزية الموريتاني والوفد المرافق له بجولة في بعض الأقسام الفنية في الإدارة  ،واستمع من رؤساء الأقسام على شروح عن مهام وتقنيات العمل المخبري ،وكتابة التقارير الفنية  ،ودورها في كشف غموض الجرائم باستخدام أفضل التقنيات والأجهزة التخصصية في هذا المجال .

كما أشاد بدور العنصر النسائي ، مبدياً إعجابه بمدى الجاهزية والقدرة على  التعامل  السريع في الحالات كافة ، التي تتطلب تدخل الدعم الأمني ، وقال: " نحن سعداء بما شاهدناه واستمعنا إليه من عرض شامل عن قسم الدعم الأمني" ، مضيفاً : " هذا يؤكد قدرة شرطة أبوظبي على الاستجابة السريعة لمتطلبات حفظ الأمن العام  ومكافحة ودرء  الجريمة ، وبما يكفل طمأنينة السكان وحماية أرواحهم  وممتلكاتهم".

تاريخ الخبر: 30-11--0001

مواضيع ذات صلة