طهران تعيّن علي شمخاني منسقاً عسكرياً في سوريا

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 14-06-2016


أعلن مجلس الأمن القومي الإيراني تعيين أمينه العام علي شمخاني في منصب المنسق الأعلى للشؤون السياسية والعسكرية والأمنية بين إيران وسوريا وروسيا، في محاولة لترسيخ وجود طهران في سوريا أكثر.

ولم تمض أسابيع قليلة على تعيين قائد فيلق القدس في الحرس الثوري قاسم سيلماني مستشاراً عسكرياً لمعركة الفلوجة، حتى أُعلِن عن تعيين علي شمخاني منسقاً أعلى في الشؤون السياسية والعسكرية والأمنية بين بلاده وكل من سوريا وروسيا.

ورغم أن تدخلها يعتبر منافٍ للقوانين الدولية وانتهاك للسيادة، إلا أن طهران لا تخفي دورها في سوريا ولا العراق، بل على العكس تعتبره جزء من المسؤولية والدبلوماسية التي تنتهجها، بينما واشنطن التي تقود تحالفاً دولياً ضد الإرهاب لا تحرك ساكناً تجاه تلك الانتهاكات.

تعيين شمخاني جاء بعد اجتماع ثلاثي عسكري جمع وزراء دفاع إيران وسوريا وروسيا في طهران أخيراً، بحسب العربية.

وفي إيران، تنحصر مسؤولية إدارة الملفين العراقي والسوري على حد سواء في يد جهة واحدة هي المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني الذي يرأسه الرئيس الإيراني، لكنه منصب شرفي مقارنة بمنصب الأمين العام الذي يعينه المرشد خامنئي مباشرة، الذي يتبوأه حالياً شمخاني.


وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 14-06-2016

مواضيع ذات صلة