هجوم إرهابي في بنغلاديش يتبناه تنظيم الدولة

أحد الرهائن الذين نجوا من الهجوم
وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 412
تاريخ الخبر: 02-07-2016


أعلنت الأجهزة الأمنية في بنغلاديش، السبت  الانتهاء من عملية تحرير الرهائن الذين كانوا محتجزين في أحد المطاعم في دكا، وتأمين المكان، بعد القضاء على ستة إرهابيين.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن مصادر أمنية أنه تم تحرير 13 شخصا اثنان منهم أجنبيان.

وكانت السلطات في بنغلاديش قد أعلنت في ساعة متأخرة يوم الجمعة، بدء عملية الاقتحام، لتحرير رهائن الهجوم الذي استهدف مطعما شهيرا داخل حي دبلوماسي في العاصمة دكا.

وقال ميزان الرحمن بويان وهو نائب لمدير "كتيبة العمل السريع" إن قوات الكوماندوس اقتحمت المطعم، مضيفا أن اشتباكات عنيفة تدور بالأسلحة النارية.

وكان تنظيم "داعش" الإرهابي قد أعلن مسؤوليته عن الهجوم على المطعم في حي دبلوماسي في عاصمة بنغلادش داكا الذي أسفر عن مقتل شخصين وإصابة 30 آخرين واحتجاز عشرات رهائن.

وقال التنظيم عبر وسائل إعلام تابعة له إن منفذي الهجوم قتلوا 20 شخصا على الأقل، وذلك في وقت أفادت فيه وسائل إعلام أخرى بأن هذه العملية أودت بحياة شخصين.  

وفي الساعة 09.00 تقريبا بالتوقيت المحلي فتحت مجموعة مسلحين النار على الناس عند مدخل مطعم "هولي أرتيسان" الشهير في حي غولشان في عاصمة بنغلادش داكا، ما أدى إلى مقتل ضابط في الشرطة وإصابة 3 أشخاص، من بينهم مدني وضابطان آخران.  

وقال المتحدث باسم الشرطة رفيق الإسلام، إن الشرطة تعمل على تحرير الرهائن مع وحدات الرد السريع، مضيفا أن قوات الأمن طوقت المطعم.

وذكرت صحيفة "دايلي ستار" البنغلادشية أن المسلحين بدأوا، اقتحامهم للمطعم، باستهداف عناصر من قوات الأمن بأسلحة نارية وقنابل، ما أدى إلى مقتل ضابط آخر في الشرطة بعد إصابته بجروح خطيرة.

وأضافت الصحيفة أن العدد الإجمالي للجرحى جراء الهجوم على المطعم وتبادل إطلاق النار لاحقا ارتفع إلى 30 شخصا، بينهم رجال أمن.

ونقلت "داكا تريبيون" عن مصادر أمنية أن تبادل إطلاق النار بين المسلحين وقوات الأمن أدى إلى إصابة حوالي 24 شرطيا بجروح متفاوتة.

وقال المدير العام لقوة الرد السريع بينازير أحمد في تصريح صحفي أدلى به بعد مرور ساعتين تقريبا على اقتحام المسلحين المطعم إن قوات الأمن تسعى إلى "حل القضية بطريقة سلمية"، داعيا المهاجمين إلى الكشف عن مطالباتهم.

كما طالب أحد الفرق الإعلامية المحلية بإيقاف البث المباشر من مكان الحادث، مشيرا إلى أنه يعرقل انطلاق المفاوضات حول تحرير الرهائن. 

ونقلت صحيفة "داكا تريبيون" عن مصدر رفيع في الشرطة رفض الكشف عن هويته أن قوات الأمن أقامت الصلة بالمسلحين، كما أكد المصدر أن عدد منفذي الهجوم على المطعم 9 أشخاص.

وأفادت الصحيفة بأن قوات الأمن تمكنت من تحرير رهينتين اثنتين من قبضة المسلحين.

بدورها، نقلت وكالة "رويترز" عن مدير شرطة بنغلادش قوله إن قوات الأمن في داكا تخطط لاقتحام المطعم في وقت قريب من أجل تحرير الرهائن المحتجزين.

ولم تحدد جهات رسمية حتى الآن العدد الدقيق للمحتجزين في المطعم، كما لم تذكر عن هوية منفذي الهجوم، لكن مصادر في الشرطة قالت إنه يشتبه في أن تقف ميليشيات إسلامية وراءه، الأمر الذي تؤكده معلومات أفاد بها شهود عيان. 

وأشارت وسائل إعلام مختلفة إلى أن المجموعة تضم من 7 إلى 9 مسلحين، فيما نقلت شبكة "NBC" الإعلامية عن الضابط الرفيع في الشرطة فضل الإله قوله إن المشتبه بهم مسلحون متطرفون من تنظيم غير محدد "وجميعهم مدججون بالأسلحة ومزودون جيدا بالعتاد". 

أما عدد الرهائن المحتجزين فنقلت الشبكة أن هذا الرقم يصل 40 شخصا، فيما ذكرت صحيفة "دايلي ستار" استنادا إلى مصادر دبلوماسية أن عدد الرهائن يصل 20 إلى 30 شخصا، وغالبيتهم مواطنون أجنبيون.  

وأعلن التلفزيون الإيطالي نقلا عن سفير البلاد في بنغلادش ماريو بالما أن 7 مواطنين إيطاليين يقعون بين الرهائن.


وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 412
تاريخ الخبر: 02-07-2016

مواضيع ذات صلة