منشورات تدعو الجيش إلى الانقلاب على الحكم في باكستان

وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 430
تاريخ الخبر: 13-07-2016


لاحظ الباكستانيون  مناشير ألقي بها في شوارع إسلام آباد تدعو رئيس الأركان الى العدول عن التقاعد والاستيلاء على السلطة في بلد طالما عانى حكم العسكر له.

كما ألقيت عشرات المنشورات كذلك، ليلا في شوارع لاهور وكراتشي وروالبندي حيث المقر العام للجيش.

وحملت المنشورات صورة رئيس الأركان الباكستاني الجنرال رحيل شريف، وشارة حزب "باكستان إلى الأمام" السياسي السري الذي أعلن عن تأسيسه سنة 2013.

وكتب على المنشورات: "يجب تفادي الحديث عن التقاعد، ونتوسل إليك أيها الجنرال راجين إياك الحضور حالا"، فيما أعلن رحيل شريف في يناير أنه سيتقاعد نهاية العام.

علي هاشمي زعيم حزب "باكستان إلى الأمام"، وفي حديث لوكالة "فرانس برس" قال: "النظام الدكتاتوري أفضل من هذه الحكومة الفاسدة".

هذا، ولم يصدر عن الجيش والحكومة الباكستانيين بعد، أي رد رسمي على ملابسات ترويج هذه المنشورات والغاية منها.

وعانت باكستان طوال العقدين الماضيين من حالة من عدم الاستقرار وخاصة بعد انقلاب برويز مشرف الذي تماهى من الغرب لصالح جنرالات الجيش على حد اتهام محللين باكستانيين قبل أن يعود رئيس وزراء باكستان الحالي للحكم بعد فوزه في الانتخابات السابقة منهيا فترة من عدم الاستقرار.


وكالات – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 430
تاريخ الخبر: 13-07-2016

مواضيع ذات صلة