رصاصات فوز الأسد تقتل لاعباً سورياً

تاريخ الخبر: 30-11--0001

دمشق – الإمارات 71

بسبب رصاصات الفرح التي اطلقت ابتهاجاً بفوز الرئيس السوري بشار الأسد لولاية جديدة أمس الأربعاء فقد أودت رصاصة طائشة في مدينة اللاذقية الساحلية بحياة لاعب منتخب سوريا الأولمبي السابق لكرة القدم علي ناصر البالغ من العمر 27 عاماً.

كما تسببت رصاصات الفرح هذه أيضاً بمقتل وإصابة العشرات من المدنيين في مختلف المدن اللسورية ممن نجو من قصف الهاونات والبراميل المتفجرة.

ويكون بذلك اللاعب علي ناصر قد انضم إلى قائمة الرياضيين السوريين الذين فقدوا حياتهم خلال الأزمة التي تعيشها سوريا منذ نحو ثلاث سنوات وقتل خلالها عشرات الرياضيين والإداريين في مختلف الألعاب.

تاريخ الخبر: 30-11--0001

مواضيع ذات صلة