"يونيسيف": 4 ملايين طفل سوري معرضين للأوبئة

تاريخ الخبر: 30-11--0001

نيويورك – الإمارات 71

أطلقت منظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة "يونيسيف" تحذيرًا من تداعيات نقص المياه الصالحة للشرب في سورية، وقلة التمويل للمشاريع التي تخفف من حدتها، وهو ما سينعكس سلبًا على صحة أربعة ملايين طفل.

وقالت "يونيسيف" في بيان لها، إن "شح المياه في سورية يُعد مشكلة ملحة مما قد يدفع قريبا بالمزيد من المدنيين على ترك منازلهم، ناهيك عن حوالي 6.5 مليون شخص قد نزحوا بالفعل بسبب النزاع"، بحسب تقديرها.

من جانبها، أعربت ماريا كاليفيس المديرة الإقليمية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في "يونيسف"، عن خشيتها من تفاقم الأوضاع الصحية جراء "ندرة المياه الصالحة للشرب"، إضافة إلى "تأثير الصراع الدائر وحرارة الصيف الشديدة والتي تزيد من احتمالية نزوح المزيدد من الأشخاص، إضافة إلى زيادة خطر انتشار المرض بين الأطفال المعرضين للأخطار".

وأضافت المسؤولة الأممية أن "الخطط التي وضعتها اليونيسيف وشركاؤها لضمان الاستخدام الأكثر فعالية لموارد المياه في جميع أنحاء المنطقة مهددة بسبب نقص التمويل"، وأشارت إلى  "إننا نعول على الجهات المانحة السخية أن تقوم بتمويل برامجنا، وإلا فإننا سوف نضطر إلى وقف أو الحد من بعض برامجنا"، وهو ما "سيتسبب في تعريض الأطفال لخطر الإصابة بالأمراض المعدية والأمراض التي تنتقل عبر المياه".

تاريخ الخبر: 30-11--0001

مواضيع ذات صلة