مقتل 18 عراقيا في هجوم استهدف مقراً كردياً

تاريخ الخبر: 30-11--0001

بغداد – الإمارات 71

قالت مصادر أمنية عراقية إن 18 شخصاً على الأقل قتلوا عندما فجر "انتحاري" نفسه اليوم الأحد أمام مقر حزب سياسي كردي في محافظة ديالى العراقية وفقا لرويترز.

فيما أصيب 67 آخرون في التفجير الذي وقع في بلدة جلولاء على بعد 115 كيلومترا إلى الشمال الشرقي من بغداد.

وذكر مسؤولين محليين بأن معظم الضحايا هم من أفراد قوات الأمن الكردية التي كانت تحرس مكتب حزب الاتحاد الوطني الكردستاني.

ونقلت رويترز عن رئيس مجلس بلدية جلولاء، خورشيد احمد قوله إن: "انتحاريا أوقف سيارة ملغومة قرب مقر الحزب وعندما انفجرت تمكن من التسلل إلى داخل المبنى وفجر سترته الناسفة".

يذكر أن بلدة جلولاء تقع في محيط أراض متنازع عليها بين إقليم كردستان العراق وباقي العراق وشهدت من قبل مواجهات بين قوات الحكومة المركزية العراقية ومقاتلي البشمركة الكردية.

هذا وقامت جماعة الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" بإعلان مسؤوليتها عن الهجوم في بيان لها على حساب "إمارة ديالى" على موقع تويتر وقالت إن الهجوم يأتي ردا على اعتقال مسلمات في كردستان العراق.

وشهد العراق أعمال عنف دامية في الفترة الأخيرة أدت إلى مقتل نحو 800 شخص خلال شهر مايو الماضي فقط ليصبح الشهر الأكثر دموية خلال هذا العام.

تاريخ الخبر: 30-11--0001

مواضيع ذات صلة