مصادر سعودية تحمل المالكي مسؤولية ما يجري في العراق

الرياض – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 531
تاريخ الخبر: 30-11--0001

تعكف دوائر صنع القرار السعودية على دراسة نتائج ما يدور على الساحة العراقية، فيما تعتقد مصادر سعودية رفيعة المستوى أن ما تشهده الساحة العراقية "كان نتيجة متوقعة منذ فترة ليست بالقصيرة بسبب سياسات (رئيس الوزراء العراقي نوري) المالكي الطائفية، وارتمائه في أحضان قوى إقليمية لا تريد الخير للعراق ولا لشعبه"، (في إشارة إلى إيران).
وكان الأمير تركي الفيصل رئيس المخابرات السعودية السابق حمل في وقت سابق حكومة المالكي مسؤولية سقوط مساحات واسعة من الأراضي شمالي العراق بأيدي المسلحين، وقال إن "بغداد أخفقت في وقف ضم صفوف المتشددين والبعثيين من عهد صدام حسين"، وأضاف أن "تقدم تنظيم (داعش) ما كان ينبغي أن يكون مفاجئاً"، مشيراً إلى أن "الوضع في منطقة الأنبار يغلي منذ بعض الوقت".
وأكد مسؤول كبير في الخارجية السعودية في لقاء خاص جمعه مع بعض السفراء الغربيين مؤخراً أن بلاده تقف ضد كل حركات الإرهاب أياً كان مصدرها ومن بينها "داعش"، مشيراً إلى أن "التنظيم مدرج على قائمة الإرهاب السعودية مثله مثل تنظيم القاعدة أو حزب الله السعودي".

وأفادت معلومات يتداولها الوسط الدبلوماسي في العاصمة السعودية الرياض أن إيران التي دعمت المالكي وكانت وراء العديد من قراراته ومواقفه "باتت الآن مقتنعة بضرورة إيجاد بديل له. 

الرياض – الإمارات 71
عدد المشاهدات: 531
تاريخ الخبر: 30-11--0001

مواضيع ذات صلة